منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الخَصلة والخِصلة والخُصلة

0

يقال: فلان فيه خِصلة ذميمة، يقولون ذلك بكسر الخاء، والصواب فتحها. والخَصْلَةُ: الخَلَّةُ، وأيضاً: الفَضِيلَةُ والرَّذِيلَةُ تكون في الإِنسان. وقيل قد غَلَبَ ذكر الخَصلة على الفَضِيلةِ. والخَصلَةُ: حالاتُ الأُمورِ ج: خِصالٌ بالكسر، تقول: فُلانٌ فيه خَصْلة حَسَنة وخَصْلة قَبِيحة وخِصال وخَصَلات كريمة. والخَصْلَةُ: المَرَّةُ مِن الخَصْلِ وهو الغَلَبَةُ في النِّضال. والخَصْلَةُ: العُضْوُ مِن اللَّحم.
والخُصْلَةُ بالضّم: الشَّعَرُ المُجتَمِعُ أو القَلِيلَةُ منه، وكذا طرف الشجر المتدلي، جَمْعُه: خُصَلٌ
والخصْلَةُ بضم الخاء وفتحها: العُنْقُودُ وأيضاً: عُودٌ فيه شَوْكٌ.
وأما الخِصلة بالكسر فلم تشر إليها معاجم اللغة، اللهم إن جعلناها اسما للهيئة من فعل خَصَل الشيءَ قطعه وكذا فصله، لكن ليس هذا مراد من يقول: فلان فيه خِصلة ذميمة. ينظر تاج العروس/خصل والمعجم الوسيط 1/239.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.