منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أَ جُـــرْمٌ؟ (قصيدة)

الصادق الرمبوق

1

سَأَلْتُ الْمَاءَ فِي الطِّينِ … سَأَلْتُ الْحُبَّ فِي اللِّينِ

وَتُرْبَ الدَّارِ فِي وَطَنِي … وَعِزّاً فِي الْعَرَانِينِ

وَمُزْناً لاَحَ فِي أُفُقٍ … وَزَهْراً فِي الْمَيَادِينِ

سَأَلْتُ سُهُولَ أَمْرِيكَا … سَأَلْتُ رَوَاسِيَ الصِّينِ

أَ جُرْمٌ دَحْرُ مُحْتَلٍّ … بِمِقْلاَعٍ وَسِكِّينِ؟

المزيد من المشاركات
1 من 104

أَ طَاعِنُ غَاصِبٍ عَادٍ … مُدَانُ الْفِعْلِ فِي الْحِينِ؟

فَمَالَتْ كُلُّهَا نَحْوِي … وَأَوْحَتْ لِي بِتَبْيِينِ

أَ تَسْأَلُ أَنْتَ عَنْ بَقَرٍ … وَعَنْ ذَبْحِ الْقَرَابِينِ؟

وَكَيْلٍ بَاتَ مُخْتَلاًّ … وَتَطْفِيفِ الْمَوَازِينِ؟

يَطِيشُ الْعَقْلُ فِي غَابٍ … حَوَى وَحْشَ الْمَجَانِينِ

يُسَمَّى فِيهِ مُحْتَلٌّ … وَدِيعاً مِثْلَ مِسْكِينِ

وَإِحْرَاقٌ بِفُسْفُورٍ … دِفَاعاً عَنْ رَيَاحِينِ

وَهَدْمٌ فَوْقَ أَطْفَالٍ … عِقَاباً للِشَّيَاطِينِ

وَقَتْلُ الأَلْفِ مَنْقَبَةٌ … تُسَجَّلُ فِي الدَّوَاوِينِ

وَمَنْ يَرْكَبْ مُقَاوَمَةً … بِظُفْرٍ فِي فَلَسْطِينِ

فَمَوْصُومٌ بِلاَ جَدَلٍ … بِإِرْهَابِ الْمَلاَيِينِ

فَلاَ تَسْأَلْ وَلاَ تَحْفَلْ… بِطُغْيَانِ الْفَرَاعِينِ

فَإنَّ الْجُرْمَ فِي الأَخْلاَ … قِ وَالْقَانُونِ وَالدِّينِ

خُنُوعُ الْقُدْسِ لِلإِذْلاَ … لِ فِي مَهْوَاةِ سِجِّينِ

وَأَعْتَى الْجُرْمِ خِذْلاَنٌ … لِمِقْلاَعٍ وَسِكِّينِ

تعليق 1
  1. المدني موهيم يقول

    الله أكبر. لافض الله فاك. أحسنت جزاك الله خيرا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.