منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

صلاة الفجر

صلاة الفجر/ منار الإسلام

1

صلاة الفجر

منار الإسلام

صلاة الفجر كما جاءت في الحديث النبوي هي التي تميز المؤمن عن المنافق، قال عليه الصلاة والسلام: “أثقلُ الصلاةِ على المنافقينَ صلاةُ العشاءِ وصلاةُ الفجرِ ولو يعلمونَ ما فيهما لأَتَوْهُما ولو حَبْوًا”.

فضل صلاة الفجر:

  • من أدى صلاة االفجر وصلاة العشاء مع الجماعة يعدل ذلك قيام الليل، قال صلى الله عليه وسلم : ( من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله) رواه مسلم.
  • من صلى صلاة الفجر فهو في ذمة الله – أي في حفظ الله : قال صلى الله عليه وسلم (من صلى الصبح فهو في ذمة الله) رواه مسلم.
  • عن أبي هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم : ” وقرآن الفجر إن قرآن الفجر كان مشهودا ” قال تشهده ملائكة الليل والنهار.
  • من صلى الفجر والعصر في وقتها مع الجماعة دخل الجنة ونجى من النار، قال صلى الله عليه وسلم: (من صلى البردين دخل الجنة) متفق عليه، والبردان : الصبح والعصر.
  • من حضر صلاة الصبح حضر اجتماع الملائكة قال صلى الله عليه وسلم : ( يتعاقبون فيكم ملائكة بالليل وملائكة بالنهار ويجتمعون في صلاة الصبح وصلاة العصر ثم يعرج الذين باتوا فيكم فيسألهم الله – وهو أعلم بهم – كيف تركتم عبادي؟ فيقولون تركناهم وهو يصلون) متفق عليه.

حكم صلاة الفجر

صلاة الفجر فرض عَين على كل مسلم ومسلمة ذكرًا كان أو أنثى بالغًا عاقلًا، وهي من أهمّ الصلوات المكتوبة وأقربها إلى رب العزة تبارك وتعالى، كما أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد أخبرنا بفضل الصلاة في أول وقتها، كما نبهنا إلى أن صلاة الفجر تعد من الصلوات التي لها فضل عظيم، وينبغي اغتنامه وعدم تفويته أيا كانت الظروف.

سنة صلاة الفجر

سُنّة الفجر هي ركعتين قبل ركعتي الفرض، وهي من أكثر السّنن تأكيدًا، حيث كان النّبي -صلى الله عليه وسلم- يُداوم عليها في الحضر والسفر، وهي عبارةٌ عن ركعتين خفيفتين يؤدّيهما المُسلم بعد أذان الفجر؛ ويُصلّيهما قبل إقامة صلاة الفجر، فعن أم المؤمنين حفصة -رضي الله عنها- : أنّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- كان إذا سكت المؤذن من الأذان لصلاة الصبح، وبدأ الصبح، ركع ركعتين خفيفتين قبل أن تقام الصلاة.

وعن السيدة السيّدة عائشة أم المؤمنين –رضي الله عنها- أنَّ رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمْ يَكُنْ عَلَى شَيْءٍ مِنَ النَّوَافِل أَشَدَّ مِنْهُ تَعَاهُدًا عَلَى رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ.

وورد عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: “لاَ تَدَعُوا رَكْعَتَيِ الْفَجْرِ وَإِنْ طَرَدَتْكُمُ الْخَيْلُ”.

وقت صلاة الفجر:

وقت صلاة الفجر ويقول فيه ابن رشد –رحمه الله-: “واتفقوا أن أول وقت الصبح طلوع الفجر الصادق وآخره طلوع الشمس إلا ما روى عن ابن القاسم عن بعض الشافعية أن آخره الإسفار، والإسفار في الفجر: هو وقت ظهور النور بعد الغَلَس وانكشاف الظُلْمة، سُمِّي به لأنه يُسفر (أي يكشف) عن الأشياء”.

ووقت صلاة الفجر يكون من ظهور الفجر الصَّادق، ويمتدُّ إلى أن تطلع الشَّمس؛ لقوله –صلى الله عليه وسلم-: من أدركَ من الصبحِ ركعةً قبلَ أن تطلُعَ الشمسُ، فقد أدركَ الصبحَ. رواه البخاري

حتى لا تفوتك صلاة الفجر:

صلاة الفجر فضل كبير كما ذكرنا، ومما يستعين به المسلم في أن يوفق لحضور صلاة الفجر أن:

  • أن ينام الإنسان باكرا استنانا بسنة رسول صلى الله عليه وسلم فقد كان يكره النوم قبل صلاة العشاء والحديث بعدها إلا ما فيه مصلحه وخير .
  • الحرص على آداب النوم بأن ينام المسلم على ووضوء، ويقرأ القرآن من مثيل سورة الإخلاص والمعوذتان وآية الكرسي وما تيسر منه.
  • الاستعانة بالأهل في ذلك، أو الحرص على رفقة الصالحين.

 كيف تصلى صلاة الصبح

صلاة الفجر هي ركعتين اثنين جهرا، الركعة الأولى بعد التكبير، نقرأ الفاتحة، وما تيسر من القرآن، ثم نكبر، وتركع، وفي الركوع يقال سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، ثم نكبر ونقول سمع الله لمن حمده، ثم نكبر ونسجد، وفي السجود نقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، ثم نكبر ونسجد مرة ثانية ونقول سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات ثم نكبر، ونأتي بركعة ثانية ونكرر مثلما قلنا، ثم بعد السجود الأخير نقرأ التحيات ونسلم، نقول السلام عليكم ورحمه الله وبركاته، على اليمين مرة ثم الشمال مرة.

تعليق 1
  1. ahmed يقول

    ارجو تعديل المنشور لورود خطأ فيه فى كيفية صلاة الصبح فى هذه الجزىية (وفي الركوع يقال سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، ثم نكبر ونقول سمع الله لمن حمده، ثم نكبر ونسجد، وفي السجود نقول سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، ثم نكبر ونسجد مرة ثانية ونقول سبحان الله العظيم ثلاث مرات)

    ففى الركوع يكون الذكر سبحان ربي العظيم ثلاث مرات، وفى السجود سبحان ربي الأعلى ثلاث مرات، لذلك وجب التنويه وجزاكم الله خيراً.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.