منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أعيش على الذكرى (خاطرة)

محمد فاضيلي

0

بت أعيش على الذكرى، وأحيى على الذكرى، وأنام على الذكرى، وأهيم في الذكرى، كما يهيم الظمآن التائه في صحراء البؤس والفراغ والضياع، في شربة ماء زلال..أعيش على ذكريات من الماضي الآفل الدفين، الهارب إلى حتفه بلا رجعة، الراحل بغير استئذان..ذكريات غارت في قعرسحيق من الزمن العاتي، الشاهد على عصر البغي والظلم والجبروت..

ذكريات وأيام لا تنسى أبدا، لأنها سرحت عميقا في كهف النفس المحطمة، واستوطنت زواياها المظلمة، وحفرت فيها خدودا وتجاعيد لا تندمل أبدا..

أهي جميلة لحد الافتتان، أهي خصبة لحد الهيام، أم هي فاتنة لحد الشغف، أم هي قاسية لحد البغض والنفور والازدراء؟

لست أدري..

كل ما أعلم أني  صرت أرنو إليها بعينين يبرق فيهما اللظمأ، ويبصر فيهما العمى ، ويرتوي فيهما الظمآن من وهم السراب..

المزيد من المشاركات
1 من 37

أتراني قد شخت لهذا الحد، وذبلت قبل أوان الأوان: أم إن الزمن العاقرهو من شاخ، وعقم أن يجود بأنفاس تتجاوز الذكريات العابرة، وتحلق بعيدا بعيدا في رحلة أزلية نحو الخلود، وأحلام ستصبح في يوم من الأيام أجمل ذكرى وأجمل ما يمكن أن يتذكره الأسير ويتصوره الحيران..

غريب ما أرى، وغريب ما أسمع، وغريب ما يتذكره الجّنان

ما اغرب الذكريات، حين تنتفض المشاعر، وتلفظ بالموات، وتختصم الآهات، وتبوح بالأسرار وبرقة الإحساس، وتهيم النفس الحائرة في ملكوت الجمال، فيخونها الهيام، ويعدمها السلام، ويضيق بها المقام..

أحلام الصبا راحت، وحل محلها اليأس والبؤس ومرارة التذكر، وألم البيان، وصارت الذكريات أجمل الأحلام، وموطن الأوهام، وسر الخلود في جنة الأقلام..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.