منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

كلمات عربية أصيلة من الدارجة المغربية

حسن القرشي / كلمات عربية أصيلة من الدارجة المغربية

0

كلمات عربية أصيلة من الدارجة المغربية

بقلم: ذ. حسن القرشي

 

أضع بين يديك أخي كلمات سائرة على ألسنتنا من لهجتنا الدارجة المغربية، انتقيتها من كتاب مختار الصحاح لأبي بكر الرازي ( المتوفى 660هـ)[1]، فوجدت لها نفس المعنى المتداول عند المغاربة في تخاطبهم اليومي، فقد تستغرب عند قراءتها، ولعلّ غيرها كثير في المعاجم الأخرى، مما يؤكد أن العامية بصفة عامة غالباً ما تنهل وتتغذى من القواميس العربي، وللإشارة فإن المغاربة يبْدلون غالباً القاف والجيم بكلمة “گ”  Ga، أما الثاء فتنطق غالباً  تاءً، والظاء ضادا، والذال دالاً، في حين أن الهمزة في اللهجة المغربية لها وضع خاص فهي تارة تنطق بالتحقيق وتارة كألف ممدودة وتارة كياء وأحيانا لا تنطق فيتم حدفها.:

  •  (البرذعة) بالفتح الحلس الذي يلقى تحت الرحل.(يجعلها المغاربة بالدال بردعة)
  • (التمتام) الذي فيه (تمتمة).
  • (الجوقة) الجماعة من الناس.
  • (حبا) الصبي على استه زحف
  • (الحريرة) دقيق يطبخ بلبن.
  • (الحمة) العين الحارة يستشفي بها الأعلاء والمرضى.
  • (الخابية) وأصلها الهمز لأنها من خبأت.
  • (الدلفين) بضم الدال وكسر الفاء دابة في البحر تنجي الغريق.
  • (دود تدويدا) أي وقع فيه الدود.
  • (السوس) دود يقع في الصوف والطعام.
  • (الرجلة) بقلة تسمى الحمقاء لأنها لا تنبت إلا في مسيل.
  • (الرائب) اللبن الخاثر مخض أو لم يمخض.
  • حمامة (مسرولة) في رجليها ريش.( نقول في الدارجة المغربية حَمَام مشرول).
  • (المذياع) الذي لا يكتم السر (نقول في الدارجة المغربية مبياع للذي ينقل الأخبار).
  • السفود بوزن التنور الحديدة التي يشوى بها اللحم.
  • (سلق) البقل أو البيض أغلاه بالنار إغلاءة خفيفة.
  • (سلوق) مدينة تنسب إليها الكلاب السلوقية.
  • (سمائم) الريح الحارة .
  • (الشقيقة) وجع يأخذ نصف الرأس والوجه.
  • الصابون معروف (أي معرووف عندهم وفي غير مختار الصحاح الذي تُغسل به الثياب).
  • (الصنان) ذفر الإبط(كل ريح ذكية من طيب أو نتن).
  • (المطمورة) حفرة يطمر فيها الطعام أي يخبأ.
  • (الطنز) السخرية.
  • (طاح) هلك وسقط.
  • (الطيش) أيضا النزق والخفة.
  • فلسطين بكسر الفاء بلد. (وقد ذكرها في كتاب العين الخليل بن أحمد الفراهيدي (المتوفى: 170هـ[2]))
  • (غزة) أرض بمشارف الشام بها قبر هاشم جد النبي عليه الصلاة والسلام.( قال الخليل بن أحمد في كتابه العين أرض بمشارف الشام مات بها بعض بني عبد المطلب).
  • (العاتق) التي لم يفض ختامها أحد، وجارية (عاتق) أي شابة لم تبن إلى زوج أي لم تنقطع عنهم إليه.
  • (العجاج) بالفتح الغبار والدخان أيضا، و(العجاجة) أخص منه.
  • (العرصة) بوزن الضربة كل بقعة بين الدور واسعة ليس فيها بناء.
  •  (الحولي ) في السنة الأولى حولي ثم جذع ثم ثني ثم رباع ثم (قارح).
  • (قمط) الشاة والصبي بالقماط (القماط) بالكسر حبل تشد به قوائم الشاة عند الذبح. وكذا ما يشد به الصبي في المهد.
  • (القائلة) الظهيرة يقال: أتانا عند القائلة. وقد يكون بمعنى (القيلولة) أيضا وهي النوم في الظهيرة.
  • (كتفه) شد يديه إلى خلف (بالكتاف) وهو حبل.
  • كشط البعير نزع جلده. ولا يقال: سلخه.
  • (عركس) الشيء جمع بعضه على بعض،(نقول في الدارجة المغربية معركش).
  • ع س س: (عس) من باب رد طاف بالليل و (عسسا) أيضا وهو نفض الليل عن أهل الريبة فهو (عاس) ،(نقول في الدارجة المغربية للحارس في الليل عساس).
  • (الغسول) الماء الذي يغتسل به و (المغسل) بفتح السين وكسرها مغسل الموتى.
  • (فش) الزق أخرج ما فيه من الريح.
  • (المناغاة) المغازلة. والمرأة (تناغي) الصبي أي تكلمه بما يعجبه ويسره.
  • (الهبش) الجمع.
  • (هشيش) أي رخو لين.

[1]  مختار الصحاح، محمد بن أبي بكر بن عبد القادر الحنفي الرازي، تحقيق  يوسف الشيخ محمد،  المكتبة العصرية بيروت، ط 5، 1420هـ 1999م

المزيد من المشاركات
1 من 14

[2]  كتاب العين، الخليل بن أحمد الفراهيدي،  تحقيق  مهدي المخزومي وإبراهيم السامرائي،  دار ومكتبة الهلال، ياي الرباعي من السين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.