منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

ساهم وأسهم

يذهب ناس إلى أنه لا يجوز استعمال ساهم وأسهم بمعنى الاشتراك، وقالوا: إنما يراد بها الاقتراع، وإليك استعمال هذه الصيغ: يقال: استهموا وتساهموا: تقارعوا، وساهمته فسهمته قارعته فقرعته، ومنه: (فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنْ الْمُدْحَضِينَ)، وتساهموا…

تَكلِفَة

يقال: باع السِّلعة بسعر التَّكلُفة يقصدون بذلك بيعها دون نظر إلى ربح، والصواب أن يقال: تَكلِفة بكسر اللام على وزن تَفْعِلَة، وهي على غير قياس، حيث إن (فعَّل) المضعف صحيح اللام قياس مصدره التَّفْعِيل كـ(كَلَّمَ تَكْلِيمًا تَكْلِيمًا) ومنه…

القِوامة

يقال: القَوامة للرجل وللمرأة الحافظية، بفتح القاف يقصدون بذلك أن الرجل هو القائم على المال والأمر داخل الأسرة، والصواب أن يقال: القِوامة بكسر القاف؛ لأن ما دل على حرفة أو شبهها أو ولاية كان على وزن (فِعالة) بكسر الفاء كالعِمادة والنِّقابة…

ثوب خلَق

يقال: ثوب خَلِق، يقصدون أنه بالٍ، حيث يكسرون اللام منه، والصواب أن يقال: خَلَق بفتحتين؛ لأنه: إما من فعِل (خَلِق) كفرِح وهما لازمان، وقياس مصدر فَعِل اللازم (فَعَل) بفتحتين. قال ابن مالك: وَفَعِلَ الَّلازِمُ بَابُهُ فَعَلْ كَفَرَحٍ…

التَّكْرار و التِّكرار

يقال: يتعمد القارئ الفلاني تِكرار الراء عند تلاوة القرآن، يقولون (تِكرار) بكسر التاء، والصواب فتحها، ذلك أنك إذا قصدت المبالغة في مصدر الثلاثي بَنَيْتَه على (التَّفْعال) بفتح التاء كـ(تَكرار)، يقال : هدر الشراب هدرا وتَهْداراً، فالتهدار…

الجَلسة والجِلسة

لا يكاد ناس يفرقون بين الجَلسة بفتح الجيم والجِلسة بكسرها، فالجَلسة اسم مصوغ من المصدر الأصلي للدلالة على حدوث الفعل مرة واحدة، فهو مصدر المرة على وزن (فَعْلة) نحو قولك : جلستُ جَلْسة، وضربتُ ضَربةً، وأكلتُ أَكلةً، وشرِبتُ شَربةً، ويشترط في…

صَدّق وصَادق

يقال: صادق البرلمان على برنامج الحكومة، وانتهى الاجتماع بالمصادقة على القانون الأساس للجمعية، يقصدون بذلك الموافقة والتأييد والإقرار. وصادق على وزن (فاعل)، وهذه الصيغة في العربية ترد لخمسة معان : 1-الاشتراك في الفاعلية والمفعولية نحو:…

تَحَوّر وتَمَحْوَر

يقال : تَمَحْور الكلام في الاجتماع على القضية الفلسطينية، يقصدون بـ(تمحور) دار، أي كان صلب كلامهم حول هذه القضية، والحَوْر الرجوع عن الشيء وإلى الشيء، ومنه (إِنَّهُ ظَنَّ أَن لَّن يَحُورَ) أي يرجع، (وكَانَ رَسُولُ اللَّهِ -صلى الله عليه…

السَّلْب والسَّلْبية

يقال أجاب فلان بالسِّلب، وعَمَلُ فلان سِلبي، يقولون ذلك وهم يكسرون السين، ويقصدون بذلك ما كان ضد الإيجاب والإيجابي، والصواب أن يقال: السَّلْب والسَّلْبية بفتح السين، ذلك أن المصدر (سَلْب) أو المصدر الصناعي (سَلْبية) مأخوذ من فعل سَلَبَ. قال…

النُّفايات

يقال: جمع المنظفون النِّفَاياتِ من الشوارع، حيث ينطقون كلمة (نفاية) مكسورة النون، والصواب ضمها (نُفاية) وجمعها (نُفَايات)، من نَفَيتُ الشيء أَنْفيه نُفاية ونفيا أي دفعته عن وجه الأرض، وهو من باب (رَمى)، والنُّفاية الرديء من الشيء المبْعَد…