منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

فلسفة الصلاة: المكان المقدس والزمان المقدس

الصلاة إذن، هي تكسير للزمن الدنيوي الخطي وللمكان الدنيوي الفاقد للمعنى والشكل، من أجل الظفر بفتحة وفجوة نعرج من خلالها إلى السماء عبر التسبيح والتمجيد وترديد كلام الله سبحانه، وعبر الركوع لجلاله والسجود اقتراب من جماله، إنها لحظة الانجماع…

بين قلب وقلب (قصة قصيرة)

......جاهدت نفسها وتظاهرت برباطة الجأش، حتى ببدو الأمر للبنتين عاديا، وأن ما وقع مجرد وعكة لا تدعو إلى كثير من القلق والخوف. حملت هاتفها ويداها ترتعدان وهي تردد، الطبيب، الطبيب، الطبيب...،

أحَدُُ أحَدْ عندما تشرق شمس الأحدية على الوجود

مَنْ منا لا يتذكر مشهد بلال بن رباح وهو يتعذب بعدما انْكُشِفَ سر إسلامه؟ لقد كان أمية بن خلف يخرجه إذا حميت الظهيرة إلى بطحاء مكة، ويطرحه على ظهره ثم يأمر بالصخرة الكبيرة فيضعها على صدره وبطنه، وقد أشبعه ضربا بسوطه على جسده العاري وهو يقول…

كورونا: هل عادت روح السامري؟

من المُسَلَّمِ به أن التاريخ في أبسط تعاريفه هو ماضي الإنسانية، وقد اختلفت تعريفاته من زمن لآخر؛ حيث عرفه هيرودوت "بأنه البحث والتقصي في أحوال الماضيين". واعتبر القاموس العربي " أن التاريخ هو الإعلام بالوقت وما وقع فيه من أحداث ووقائع.…

الديمقراطية السفسطائية أم الشورى الحَجَّاجِية

الحديث في الديمقراطية والشورى ليس نزهة فكرية او مجرد موقف عقدي او ايديولوجي. فكلا الإختيارين في حاجة إلى خلفية صلبة من العلوم السياسية، واستحضار متبصر للتاريخ. فالشورى بمعناها القرآني وتطبيقاتها السُّنية في الحكم الإسلامي مورست لفترة جد

في الحاجة إلى التخلص من ذهنية الجردان

يحكى أن مهندساً زراعياً كان يعمل في إحدى القرى، وكان يركب القطار في طريقه إلى المدينة، فجلس إلى جانبه فلاح مسن يضع بين قدميه كيسا. وخلال الطريق كان هذا الفلاح يقلب الكيس، ويخلط محتوياته كل ربع ساعة، ثم يعيد تثبيته بين قدميه، واستمر على هذا

تدحرج فلسطين في غياهب الجب، في انتظار القميص!

كلنا تابع قضية فلسطين وهي تتدحرج تباعا على النحو التالي :✓ من قضية عالمية إلى قضية عربية، ثم إلى قضية إقليمية، ثم إلى قضية داخلية.✓ من من جلسات الأمم المتحدة إلى مؤتمرات القمة العربية، إلى لقاءات المصالحة الوطنية.✓ من معركة تحرير لكل الوطن