منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

“ادخُلْ-داخِلْ”( قصة قصيرة)

"- آه البوهالي.. أنت سيدي تجلس هنا أول مرة على ما يبدو.. عبارة البوهالي مثل اللقاح، يجب أن تسمعها أول مرة ثم تألفها.. في الحقيقة هو يقصد أنه إذا لم يكن لديك ما تعطي المتسولين فما جلوسك في الخارج؟ ادْخُوولْ دَاااخْلْ.."

أمنية سلطانية

بالرغم من عُلوِّها لم تكتم أسوارُ قصر قرطبة أصداءَ الانتفاضة خارجَه. الرَّبَضُ الجنوبي يغلي غضبا على الحَكَم بنِ هشام، وهو في حجاب بلاطه. هل يغني شيئا أنه حفيد عبد الرحمن صقرِ قريش؟ أم أن بريقَ مؤسِّس المملكة الأموية الثانية قد…

سدرة العافية

هل كان تكرارها عن نسيان أم عن توكيد؟ هذه القصة لطاما حكاها لي والدي وأعادها على مسامعي بشكل مقتضب وجيز أحاول اليوم حكيه لنفسي أولا.. ولمن يقرأ، فقد قيل: ما كُتِب قرَّ وما حُفِظَ فر! كان يا ما كان.. أنه ترافق رجلان.. انطلق زيد وعمرو في…

أنقذني أولا

انفتح الباب. خرج الشيخُ يشَيِّعُه نور الدين زنكي. نصفُ الليل مضى عليهم يتداولون أمر "المدرسة النورية" التي أمر بإنشائها زنكي فور دخوله دمشق مظفرا. مَن مثلَ ابنِ عساكرَ يكونُ قائما عليها. بلغا البوابة، وغادر شيخ المحَدِّثين يسوق مطيتَه رجلٌ…

لمن تُقرضُ حزنَك

لمن تُقرضُ حزنَك لمن تُكري حِدادك لمن تُؤجِر نواحك لمن.. لمن.. قل لي؟ لغرب الغربة لجنوب الفُرقة لشمال الشرّْ أم لأقصى الشرق ولأدنى الشرق ولشرق المتوسط مرات ومرات ومراتٍ أخرْ وهل النائحُ الأثكل كالنائح المستأجرْ . . . هذا…

الوشاح الأحمر

أطبقت جفنيها الأسمرين تستبق حباتِ الدمع أن تنفرط. تمدد الدمع بينهما كغِرَاء شفاف مُلتمِع يوشك أن يجف فلا تُفتَحان أبدا. لم يَطُل تردده فنزل بمقدار على وجنتين سمرواين شاحبتين كبقايا ليل يزيحُه شروقٌ متباطئ. ثم تتابع واستحَرّْ. سال إزاءَ…