منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

موتك البيولوجي؛ ما الذي يعنيه؟! مقالة في نقض العبثية

الناس منذ وجدوا؛ سيرهم نحو الموت ظل أمرًا حتميًا لم يشذ عنه أحد. ولا يزالون سائرين إليه رغمًا عنهم حتى هذه الدقائق التى تُقرأ فيها هذه السطور. نرى حصاده كل صباح في الصحف، وكل مساء في التلفاز؛ وعلى مدار اليوم في الإنترنت.

 حنين المساجد

يحن المسجد اليوم إليك أكثر من أي وقت مضى، فهو يبتهل إلى الله ابتهالا ليعيد إليه حياته و نشاطه....، و يرد عليه سناه و يعيد إليه بهجته...

مفاتيح العبودية زمن الأزمات

تعالوا نذكر بالقضية المركزية في عقيدة المسلم في البدء، و هي أن أفعال الباري جل جلاله حكمة كلها، و رحمة كلها، و عدل كلها...و ما تتقلب فيه البشرية اليوم من مخاوف وأزمات انما يستطبن الكثير من الحكم الإلهية و الرحمات الربانية، و تجلي للعقلاء…

دعاة إلى الله؛لكن في منزلة بين منزلتين !!!.

فالغالب على واقع هؤلاء الناس علاقتهم الشكلية بالدعوة إلى الله، ورابطتهم الصورية بالرسالة المحمدية. فلا هم إلى منزلة الدعوة ينتسبون، ولا بمنزلة الخوالف يرضون ...فهم بين بين؛ مع الدعوة بقلوبهم لا بفعالهم، بمشاعرهم لا بحركتهم ونشاطهم..