منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

إصدار جديد:”خطة التحرر من الإفساد من استكبار بني إسرائيل إلى علو الصهاينة” 

الأستاذة الباحثة بشرة بوطيب

0

إصدار جديد: “خطة التحرر من الإفساد

من استكبار بني إسرائيل إلى علو الصهاينة” 

الأستاذة الباحثة بشرة بوطيب

 

إصدار جديد يرصد الإفساد الصهيوني في أرض فلسطين من بداياته إلى تشكله على أرض الواقع للأستاذة الباحثة بشرة بوطيب، الإصدار يأتي في زمن هرولة الأنظمة العربية نحو التطبيع مع الصهاينة في خيانة مقيتة للقضية الفلسطينة خاصة وللأمة الإسلامية جمعاء.

بطاقة تعريفية:

” خطة التحرر من الإفساد. من استكبار بني إسرائيل إلى علو الصهاينة” كتاب صدر عن دار أفريقيا الشرق  في ١٣٢ صفحة ،يضم بين دفتيه ثلاثة فصول  ولكل فصل مباحث.

شرف بتقديم كريم  من قامة مقدسية تتمثل في سماحة الشيخ الدكتور عكرمة صبري. ليتحقق ذلك الامتداد  للأمة الإسلامية تنتفي فيه التقسيمات الجغرافية الاستكبارية من المسجد الأقصى إلى المغرب الأقصى وكافة أصقاع الأمة. ولا يفوتني أن أبسط رداء الشكر لاستاذي الدكتور هشام توفيق الذي أفادتني توجيهاته وأيضا ذ. المهدي اليونسي لجميل تحفيزاته ونصحه التي واكبت مسيرة الكتاب.

الهدف من الكتاب:

يرصد الكتاب جذور و أبعاد العلو الصهيوني من خلال زوايا ثلاث: الوحي، التاريخ، والواقع.

إفساد متكامل ممنهج اخترق الأمة بعد أن اناخ بكلكله  على الأرض المقدسة قرابة قرن من الزمن . عبر معالجة من منظار الوحي والنبوة دون أن أستبعد واقع الأمة بإنسانها ومسجدها وارضها  التي تقاوم هذا الإفساد في كافة مظاهره وتمثلاته وبكل اشكال النضال.

رؤية جديدة:

لكي تتضح الرؤية للقارئ العزيز  كان لابد من ذلك العروج إلى تاريخ الامة لتفكيك خيوط احداث اليوم الراهنة  ينير ظلمة الحقيقة المعتمة  الوحي وسنة سيدنا محمد صلي الله عليه وسلم  ذلك الضوء الكشاف لنفاق الامس واستبداد واستكبار اليوم.

الكتاب تتكامل فيه الأزمنة الماضية والراهنة والمستقبلية، فلا تشخيص للداء أو  وصف للدواء من غير سبر أغوار الماضي وتحليل الواقع واستشراف المستقبل. وفقني الله أن استمددت من النبوة العصماء تلك البشارة بتحرير  بيت المقدس علي يد أحرار الأمة  المنضوين تحت الطائفة المنصورة، ووجدت بفضل الله أن التحرير  لن يكتمل دون تحرير  الإنسان عامة ليكون تام العبودية لربه، لتتحرر تباعا: الأرض والمسجد  من خزي تواطؤ الاستبداد والاستكبار  معا.

صعوبات منهجية:

من الصعوبة بما كان أن تقرأ واقع الأمة تحت نير الاستكبار العالمي دون ربطه بالاستبداد المحلي وتسارع عمليات التطبيع  والاختراق الإفسادي الكاسح لمغرب الأمة ومشرقها. كانت الرؤية الشاملة ضرب لازب  لجمع ما تفكك وانفصم عبر  قرون، يلم شعثها منهاج رسول الله وما خطه الوحي  منذ الأزل  عن استكبار بني إسرائيل  يفضحه النص القرآني.  لذلك وجدتُ صعوبة في بسط هذة الرؤية واستخلاصها  من امهات كتب السلف الكرام رضي الله عنهم،  ليس لتقصير منهم وفي علمهم ولكن لسبب جلي وهو أن السلف الأفاضل لم يعيشوا العلو ويعاينوا إفساد  الي. ه. ود في الأرض والفطرة والمسجد كما يتجرعه إنسان الألفية الثالثة اليوم سما زعافا .

إن استقراء الوحي هو تجميع لرسائل الله للبشر  في كل زمان ومكان  باعتباره  ذلك الخطاب الإلهي  يحدث بعالم الشهادة والغيب معا، يصحح دار العبور ويرفع مقام الآخرة. هو عبرة القرى التي استكبرت وجحدت ثم كفرت فافسدت في ارض الله . فما نجا من اقوام  وعمر ارض الله الا الوارثون من عباده الصالحين المصلحين.

خلاصة:

الكتاب خطة للتحرر والتحرير الشامل المتوازن وفق منهاج النبوة الخالد لا تبرحه. ولاتحيد عنه. فالتحرر خارج حماه  سقوط انتكاسي جديد للإنسان والأمة. فالوحي أشار للمحررين “النموذج”  في سورة الإسراء ب “عبادا لنا” فإذا صحت الرجعة النصوح للعبودية لله كان الاستحقاق لذلك التحرير والنصر المبين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.