منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

بوح الصورة(قصيدة)

حموده الجبور

0

خُذني بِعطفِكَ قضَّني التُّهيامُ
وعلى جناحِكَ أتّكي وأنامُ

ودعِ الفؤادَ يميدُ في سكناتِهِ
يكفي صدوداً فالفِراقُ حرامُ

أشكو إليكَ تألُّمي وتوجُّعي
مثلي إذا يشكو فليسَ يُلامُ

لم أشكُ همّي للأنامِ لإنّهم
خانوا العُهودَ وجُلُّهم ظُلّامُ

ما لي سواكَ فأنتَ مثلي طائرٌ
فيكَ البراءةُ طبعُكَ الإكرامُ

المزيد من المشاركات
1 من 69

هيّا لِعُشِّ الحُبِّ نطوي صفحةً
يا طائراً فيهِ الصّفاءُ يُرامُ

ولنركبِ الأرياحَ نقصِدُ موطِناً
ما عادَ فيهِ ملامةٌ وخِصامُ

ولنعترِفْ للطيرِ أنّ غرامَنا
طُهرٌ ستشهَدُ صِدقَهُ الأيّامُ

يبقى ابنُ آدمَ خائفاً مُتردِّداً
والطيرُ ما فتِئتْ بها الأحلامُ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.