منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

“قاف” قناة فضائية جديدة ترى النور

تحت شعار: "قلب سليم وقول حسن" محمد سكويلي

0

أعلنت قناة “قاف” الفضائية، أمس الإثنين عن انطلاق البث التجربي لها،
لتشكل بذلك إضافة نوعية لعالم الفضائيّات ذات المحتوى المتخصّص عموما، وذات المحتوى الديني خصوصا.
انطلاقة ستسهم بلا شك إلى جانب باقي القنوات في الرفع من منسوب القنوات الدينية كما وكيفا، هاته الأخيرة التي تجاوزت 150 قناة فضائيّة دينيّة عربيّة بين “إسلامية بمذاهبه المختلفة، أو مسيحية”، وهو العدد الذي يمثل 12% فقط من عدد القنوات الفضائيّة التي تبثّ باللّغة العربيّة في المنطقة العربية وفق تقارير رسمية.
قناة “قاف” المولود الجديد في عالم الإعلام الإسلامي، تستهدف حسب تصريحات بعض القائمين عليها، تقديم أفكار إسلامية معتدلة المنهج عبر مجموعة من البرامج التفاعلية غير التقليدية، وعرض العلوم الشرعية والقيم السلوكية والأخلاقية عن طريق برامج إعلاميّة متنوعة، وبلغة عربيّة وقوالب تفاعليّة.
قناة يشرف عليها وزير الأوقاف الليبي السابق، الداعية والعلامة الشيخ سالم الشيخي، والذي كان يشغل مناصب مختلفة أبرزها “رئيس لجنة الفتوى في بريطانيا”، وصحبة كوكبة من العلماء والمشايخ والدعاة من مختلف الأطياف الفكرية والبلاد العربية والإسلامية.
وهي قناة تتوخى جسر الهوّة الحاصلة بين المجتمع والعلماء إلى جانب أن تكون منبرًا جامعًا في خطتها، وذلك من خلال الاعتماد على فقه الائتلاف وتدبير الاختلاف.
وقدا لاقى هذا المشروع استحسانا من ثلة من العلماء المرموقين، وكان على رأسهم الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، علي محيي الدين القرة داغي الذي عبر عن ذلك بقوله: “ما أحوجنا إلي قنوات تقوم بواجبها نحو أمتها وهويتها وخدمة العقيدة والأخلاق ودرء الشبهات عن هذا الدين العظيم”.
وفق الله تعالى المشرف العام على القناة الشيخ سالم الشيخي، ومن معه من الدعاة والعلماء لبلوغ المرام المرجوة من هذه القناة، وأن يكتب لها القبول الحسن عند الله والناس.
هذا وقد تم تسجيل 42 برنامجا علميا تعليميا وفكريا، ومن أبرز هذه البرامج “ليتفقهوا في الدين” الذي بثت أولى حلقاته اليوم 15 مارس 2021 مع الشيخ محمد الحسن الددو،

وإليكم رابط بث القناة:  https://www.qaf.tv/
ورابط تسجيل حلقة الشيخ محمد الحسن الددو.

وفي الختام الله نسأل أن ييسر لمنصات (ق) التفاعلية وفضائيتها- وأن يجعلها مشروعا يتجاوز العقبات والإشكالات السابقة التي مرّ بها الإعلام الديني بشكل خاص، وأن يكون علامة هامة في الإعلام الديني المعتدل، وفق منهج القرآن الكريم، والسنّة النبويّة الشريفة، والعلوم الشرعيّة المتخصّصة، في قوالب عصريّة ومميزة، وبأسلوب شائق، يجمع به بين الأصالة والمعاصرة.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.