منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

هل ماتت النخوة؟ ! (قصيدة)

الدكتور محمد الروكي

0

ماذا أقول وأرض القدس تحترق

ويصطلي بلظاها ركع صُدُقُ

ماذا أقول وأيدي الشر عاثية

فيها تقتل من أضحى به رمق

ماذا أقول و أهل الغدر قد جمعوا

المزيد من المشاركات
1 من 61

بمدمرات لها في هدمها طرق

ماذا اقول وأهلي  اليوم قد فُتِنوا

يقض مضجعهم بالقتل مرتزق

في كل يوم أرى منهم مصارعهم

تحت الجَنادل والانقاض تلتصق

لا ذنب لا جرم إلا أنهم قطنوا

ديارهم يرقبون الصبح ينفلق

أين الشهامة يا أبناء جلدتنا

أين المروءة والأنفاس تختنق

أين الشهامة والأجسام قد يبست

واسترخصت بيد الأعداء تَندَلِق

أين الشهامة والأرواح ما احترمت

في كل يوم لها في السفك مستبق

هل ماتت النخوة الكبرى بأنفسنا

فلا الصريخ ولا الإمداد ينطلق

أين الدفاع عن الآلاف يخرجها

غدر العدو بنيران لها أفق

أين الدفاع عن العمران تخربه

أيدي اليهود وهم أجلَوْا وهم سرقوا

أين الكرامة والأطفال تقتلهم

مدافع البهت في أعماقها نزق

وأمهاتهم قد جندلت معهم

فالعين تبصرهم في جفنها أرق

لهفي عليهن الأطفال في يدها

والموت من حولهم ينساب يتسق

لهفي على الأنجم الزهر التي أثمرت

غشى سناها حماما فهو يأتلق

أسفي عليها فقد ماست مغردة

على فلسطين نصرا تحته نفق

لهفي على زهرة الأبطال تسمعها

فتنحني معها شوقا وتنطبق

وهكذا غزة الشماء قاطبة

أبناؤها لذرى العلياء قد سمقوا

يا أهل غزة أنتم قلب أمتنا

ان كان ما زال فيها الحس يخترق

فلا تلينوا ولا تخشوا ولا تهنوا

وأنتم الملأ الأعلون فامتشقوا

جنود ربي قد صُفَّت وراءكم

تُمدكم برياح النصر تستبق

يا خيل ربي اركبي فالحجة انتهضت

والعزم منعقد والحق صَهْصَلِق

هذي فلسطين قد أعلت عقيرتها

هبوا إِلَيَّ فإني اليوم أحترق

و القدس فيها يناديكم بحرمته

أن حرروني فإني الآن أختنق

ولاتها يوافي الأعداء غطرسة

فالبُهت عند الوغى يغشاهم الفَرق

واستنصروا الله يا أبطال أمتنا

بنصركم الله نصرا فيكم يثق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.