منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أحلامُ أحلامٍ ياأمي..

محمد عناني

0

أنتِ تعودين في الليل.. وميضاً يبدد العتمة.. وعلى ضوءِ النجومِ ترَيْنَ البلاد.. سأبحث عن الزهور.. أضعها في آنية.. وأنتِ تضعين قطعة سكر في قعرها.. لتبقى متفتحةً مدة أطول..
سأشعر أني مازلتُ نَزقاً كمراهق.. وأني في حضنكِ أمي.. تحكين لي حكاياتٍ كي أنام.. أدونها في قلبي قبل الورق..
نحن أوراقٌ يا أمي.. تطوحها رياحُ الزمن..
عراة.. عراة.. إلا من العراء..
عودتكِ تُقويني.. أنام في فراشك مطمئناً.. لأنك مازلت تحكين لي حكايات من مسراتٍ وأحزانٍ تذكرينها من زمن مضى.. غوري بعيدا.. فكلما كانت الأحداث أقدمَ في الزمن.. كلما كانت أوضحَ للروائي..
وأنام في طمأنينةِ اللانهائي.. إيمان رائع أشعر به..الحب.. الجمال.. الله..
سلامي لصديقاتك اللواتي يرقدن إلى جوارك.. ولكل الأمهات الجميلات.. وكل من فقدناهم من رفاقٍ ووجوه..
من مات كان روايةً.. و من لازال حيا هو روايةٌ لم تكتمل..
نحن أحلامُ أحلامٍ ياأمي..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.