منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

تقرير عن كتاب: التحرر الاقتصادي؛ بحث في نظرية المنهاج النبوي.

الدكتور أحمـد بن محمد الإدريـسي.

0

صدر لمركز ابن غازي للأبحاث والدراسات كتاب “التحرر الاقتصادي؛ بحث في نظرية المنهاج النبوي”. للدكتور أحمد الإدريسي. وقدم له الدكتور عبد الحق دادي.

الناشر: ركاز للنشر والتوزيع، الأردن.

1- فكرة الكتاب:

إن التغيير والسعي إلى التحرر سنة من سنن الله تعالى في الأرض، ولا غنى للإنسان عنه، إذ جعله الله ملازما للإنسان لشدة حاجته إليه، فهو مستخلف في الأرض ومكلّـف بعمارتها، لذا فإن منطلق التغيير وغايته ومحور حركته ينبغي أن يدور حول الإنسان، وقد أشار القرآن الكريم إلى تغيير المجتمع ورسم له منهاجا ووضع له شرائع. وعند البحث في نظرية المنهاج النبوي للأستاذ عبد السلام ياسين رحمه الله نجد أن التغيير وطلب التحرر يحتاج إلى معرفة دقيقة بأصل الـدّاء، وإلى تعبئة واسعة للأمة وإقناعها بجدوى التغيير وضرورته وصعوبته، وتربية أبنائها على الصبر والتحمل، إلى أن يتحقق التحرر والتغيير الشامل على منهاج النبوة. لذلك أسس الإمام رحمه الله للتحرر في نظريته من حيث شمولية المفهوم وعمق المضمون واستراتيجية وموضوعية التحليل من جهة، ومن جهة أخرى من حيث رؤيتـه المتكاملة عند معالجة أي موضوع، ومن ذلك موضوع التغيير حيث يرى أنه لابد أن يكون تغييرا جذريا وشاملا ومتكاملا، يقول رحمه الله: (هذا التغيير الجذري في تصور الإنسان لنفسه، وللعالمَـين الدنيوي والأخروي، وللمسئولية بين يدي الله بعد الموت، هو رسالة القرآن الخالدة إلينا)[1].

2- القضايا التي عالجها الكتــاب:

المزيد من المشاركات
1 من 7

عالج الكتاب مجموعة من القضايا تـنــاولتها في خمسة فصــول، ووضحتها كما يلي:

* مفهوم التغيير في الاقتصاد، وقسمته إلى ثلاثة مباحث: المبحث الأول: لضبط مصطلحـي “التغيير”، “والاقتصاد”. والمبحث الثاني: لعرض التغيير عند الإمام عبد السلام ياسين، والمبحث الثالث: التغيير عند علماء الاقتصاد، وتناولته في نقطتين؛ الأولى عن مفهوم التغيير الاقتصادي، والثانية الاقتصـاد والتغيير بين التأثير والتأثر.

* الباعث الإيماني والتغيير في الاقتصاد، وتناولتها في مباحث ثلاثة؛ الأول: التربية على استحضار وازع الإيمان، وهو في ثلاث نقاط؛ الأولى: مفهوم التربـية، والثانية: علاقة التربية بالتغيير، والثالثة: التربية عند الإمام. والمبحث الثاني تناولت فيه البواعث الإيمانية ووازع الإيمان لـتوجيه الاقتصاد. والمبحث الثالث كان حول دور الباعث الإيماني في تغيير أسلوب إدارة الاقتصاد.

* التغيير وعلاقته بالالتزام بالضوابط الشرعية للاقتصاد، وجعلته في ثلاثة مباحث؛ الأول بينت فيه أن التدرج سنة في التغييـر، وفي المبحث الثاني بينت الضوابط الشرعية للاقتصاد. مع التأكيد على أهمية السوق وضابطه، ووضحت في المبحث الثـالث كيف يكون التدرج في وضع الضوابط الشرعية.

* التغيير لبناء اقتصاد الدولة الإسلامية؛ بينت في المبحث الأول آفة كل من التبعية والتخلف التنموي، وآثارهما السلبية على الاقتصاد وبالتالي ضرورة التحرر من التبعية. وفي المبحث الثـاني وضحت بناء اقتصاد الدولة الإسلامية، ومسئولياتها الاقتصادية. وناقشت في المبحث الثـالث السياسة الاقتصادية للدولة الإسلامية.

* الاجتهاد للتغيير في الاقتصـاد في نظرية المنهاج النبوي؛ شرحتها في ثلاثة مباحث؛ المبحث الأول حول الاجتهاد والتغـيير، وضوابط التجديد في الاقتصاد والمعاملات المالية. والمبحث الثاني خـاص بالاجتهاد عند الأستاذ عبد السلام ياسين، ثم ناقشت في المبحث الثـالث الاجتهاد الجماعي ضرورة للتغـيير في الاقتصاد.

3- أهمية الكتاب:

مقالات أخرى للكاتب
1 من 22

* توضيح رؤية الأستاذ عبد السلام ياسين للتغيير والتحرر الاقتصادي.

* عرض آراء خبراء الاقتصاد والمالية في قضايا الاقتصاد، ومنهجهم في التغيير والتحرر الاقتصادي.

* مناقشة المسئوليات المتعلقة بالدولة في هذه المواضيع، ثم بيان نظرة الإمام ورأيه في هذه القضايا، وتأكيده لمسئولية الدولة ووظيفتها.

* توضيح معاني التجديد ومعالمه، ودوره في التغيير الاقتصادي.

* التأكيد على ضرورة الاجتهاد ومقتضياته؛ لتحقيق التغيير الفعّـال والذي ينسجم مع الرؤية المنهاجية المتكاملة.

4 – الخلاصات التي انتهيت إليها:

* نظرية المنهاج النبوي تستلهم معالجتها وتستدعي حلولها من القرآن الكريم والسنة النبوية ومن سيرة السلف الصالح لهذه الأمة.

* التغيير والسعي إلى التحرر يحتاج إلى تعبئة واسعة للأمة وإقناعها بجدوى التغيير وضرورته وصعوبته، وتربية أبنائها على الصبر والتحمل، حتى يتحقق التحرر التغيير الشامل على منهاج النبوة.

* لابد للأمة الإسلامية أن تسعى إلى التحرر من آفة التبعية والتخلف التنموي، ومن آثارهما السلبية على الاقتصاد.

* ضرورة السعي الجماعي لبناء اقتصاد الدولة الإسلامية، وتحملها لمسئولياتها الاقتصادية.

* يتميز الأستاذ عبد السلام ياسين، أثناء معالجته لأسس التغيير والتحرر، بالنظرة الشمولية للمفهوم وعمق المضمون واستراتيجية وموضوعية التحليل، وله أيضا منهج رصين في معالجة قضية التغيير عموما، والتحرر الاقتصادي.

* تأكيد الإمام على ضرورة الاجتهاد، خاصة الاجتهاد الجماعي، ومنه الاجتهاد في أبواب الاقتصاد، باعتباره أهم أسس بناء واستقرار المجتمع.

* النظرية المنهاجية متكاملة وتتطلب؛ جهدا ومجاهدة واجتهادا، وتستدعي أدوات معالجة الاقتصاد من وجهة معايير كمية مادية، وأخرى قانونية شرعية، وأخرى نفسية تربوية.

والحمد لله رب العالمين.

5- تعريف بالمؤلف: أحمد بن محمد الإدريسي.

– حاصل على الدكتوراه، تخصص: فقه الأموال في المذهب المالكي، جامعة محمد بن عبد الله – فاس.

– باحث في المالية والاقتصاد الإسلامي.

– عضو في مركز بحـثي؛ مركز فاطمة الفهرية للأبحاث والدراسات، (مــفـاد).

– شارك في دورات تكوينية وتدريبية متعددة.

– نشر مقالات تربوية وعلمية، ومقالات تخصصية في المالية والاقتصاد الإسلامي.

– له مؤلفات منها:

* كتاب؛ “التحرر الاقتصادي؛ بحث في نظرية المنهاج النبوي”.

* كتاب؛ فصول في الاقتصاد الإسلامي.

* كتاب؛ العقود والصيغ البديلة في البنوك الإسلامية.

* كتـاب؛ التشريع المالي في السنة النبوية من خلال موطأ الإمام مالك.

* كتاب؛ أربعون حديثا في الدين والربا.

– شارك في كتب جماعية، منها:

* المشاركة في كتـاب جماعي؛ المرأة في الغرب الإسلامي، من منشورات مركز فاطمة الفهرية للأبحاث والدراسات، (مــفـاد).

* المشاركة في كتـاب سلسلة ندوات وأيام دراسية -6-:

النوازل الفقهية وقضايا التربية والتعليم والمجتمع بالمغرب

من منشورات كلية الآداب والعلوم الإنسانية، جامعة محمد الأول بوجدة.

– شارك في تحكيم مقالات.

– شارك في ندوات ومؤتمرات علمية وطنية ودولــية، داخل المغرب وخارجه.


[1]– ياسين عبد السلام ، إمامة الأمة، (دار لبنان للطباعة والنشر، الطبعة الأولى: 1430-2009). الصفحة: 88.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.