منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

  ادخلوها بسلام..     

مراد بوكريعة/ ادخلوها بسلام..     

0

  ادخلوها بسلام..     

بقلم : الأستاذ مراد بوكريعة

 

هزتني صرخات الآهات المضمرات،

تحت ضغط صُرف الجور في هذه الحياة،

فناديت بأعلى صوتي، سئمت تصاريف الحياة،

المزيد من المشاركات
1 من 85

وتناهيد العناء، والأفكار العفنات،

والرؤوس الفارغات، وهي تحكي الترهات،

مسلسلات وحلقات، وأغاني خُلع ماجنات،

عشقت يوما سماع العقول الراقيات،

وهي تحكي لنا عن لَمِّ الأمة الشتات،

وكيف السبيل للنجاة، ونيل رضا ربّ البريات،

تلكم والله مشاغل راقيات، ومقاصد جليلات،

عَجزَت عن إدراكها عقول معتلة متأزمات،

عقول.. عَشِقَت العيون السود وفتنة الخدود،

واختصرت سَعة الحياة في امرأة حسناء،

وهي تحسب أن العمر يتسع لهذا الهراء،

عقول حسبت أن عشاق الحياة ماتوا،

وهاموا في الفلوات، وساحوا في البريات،

وأقضّ السهر مضاجعهم لأجل ذاك،

لعمر الله .. لم يركب سفينة النجاة،

من لم يخض غمار هجر الفانية،

وترك التعلق بزخرف ثيابها البالية،

وارتقت روحه لمراقي الصعود،

ومعالي السعود، ومراتب الخلود،

بدءًا من بسم الله مجراها ومرساها،

ووعيا أن العمر عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا،

واستعانة بقوله وَنُيَسِّرُكَ لِلْيُسْرَى،

ويقيناً بأن النفس إِلَى رَبِّها المنتهى،

وعلماً بأن الله مطلع عليها ويرى،

وأن ليس للإنسان إلا ما سعى،

وطمعاً في الحسنى والجزاء الأوفى،

واقتداءً بسنة الحبيب عليه السلام،

ليختم المطاف بقوله ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.