منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

حتى الدموع.. يا إلهي.. (قصيدة)

محمد عناني

0

حتى الدموع رحمة منك. فما خلقت شيئا عبثا..
فماذا لو لم نبكِ فراق من أحببناهم.. وأنّى لنا أن نتحملَ لوعةَ الغياب.. ألا يقتلنا الحزن والحداد!!
الدموع ياإلهي خُلقت من رحم الحب.. وذاك فيض من رحمتك.. ورحمتك حب بشساعةِ الأبدية..
وإني لأكاد أجزم، أن من يحبك يبكيكَ.. وبكاؤه صلاة وخشوع..
أنت، يالهي خير أسمى.. جمال.. حب..
عندما تَغمرني بوجودك في وجودي، لحظةً، تَغمُرُني الطمأنينةُ.. الفرح.. الرغبة بالطيران..
وعندما ترحل.. أو تهجرني، أتصَدَّعُ وأنهار..
يخلو الكون من جماله.. وأنا لا أطيق أن أردد؛ ( ياللخراب الذي حل بحديقة الجمال!)
جمالك لن يمَسَّهُ خراب.. فأنت سريعا ما تعود.. لتغمرني الفرحة بالوجود.. وبوجودي في الوجود..
أبتهل إليك ودمع الحب يطفر إلى عيني؛ ( إلهي.. لا تتخلَّ عني).. مثقلٌ بالجراح.. وكسيرُ الجناح… أرجوك إلهي، لا تَتَخَلَّ عني..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.