منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أحداث وقعت في شهر شعبان

محمد سكويلي

0

شهر شعبان حافل بالعديد من الأحداث التاريخية المهمة، ففيه أمر الله تعالى المسلمين بالجهاد في سبيله، وأوجبه عليهم، وألزمهم به، كما حوّلت القبلة من المسجد الأقصى إلى المسجد الحرام في شهر شعبان، بعد أن صلّت جموع المسلمين إلى جهة بيت المقدس، وأحدث ذلك العديد من التساؤلات خاصّةً أنّ تحويل القبلة كان بعد الأمر بالجهاد، ومن الأحداث الواقعة في شعبان غزوة بدر الصغرى التي لم يحصل فيها قتالٌ بين المسلمين والكفار، وبلغ عدد المسلمين فيها ألفاً وخمسمئة مقاتلاً

    • فرض الصيام في رمضان:

حيث فرض الله تعالى الصيام على المسلمين في العاشر من شعبان من العام الثاني للهجرة، كما قال ابن كثير رحمه الله: “وفي شعبان فُرض صوم رمضان”، ولا بُد من الإشارة إلى أن زكاة الفطر فُرضت في نفس الوقت.

    • تحوّل قبلة المسلمين إلى الكعبة المشرفة:

حيث أمر الله تعالى المسلمين بتحويل القبلة إلى الكعبة المشرفة، بعد أن كانت قبلتهم باتجاه بيت المقدس لسنة ونصف، وتم بذلك نسخ أوّل حكم شرعي، وضرب الصحابة رضي الله عنهم أروع الأمثلة في الاستجابة لأمر الله تعالى دون أي تردّد أو تأخير، حتى إن بعضهم بلغهم حكم تحول القبلة وهم راكعون في الصلاة فداروا كما هم باتجاه الكعبة.

المزيد من المشاركات
1 من 8
    • غزوة بني المصطلق:

حيث وقعت هذه الغزوة المباركة في الثاني من شعبان من العام الخامس للهجرة، وكان سببها أن بعض الأخبار وردت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم مفادها أن المشركين يتجمّعون لقتاله والقضاء على المسلمين، فأمر عليه الصلاة والسلام الجيش بالاستعداد، وباغت المشركين بالهجوم عليهم وهزَمهم، ومن الأحداث التي وقعت في هذه الغزوة افتضاح المنافقين الذين يسعون في إفساد المجتمع المسلم، من خلال الكذب، والتحريض، ونشر الفتن بين أبنائه، حيث حاولوا استغلال خلافٍ وقع بين المهاجرين والأنصار ليُشعلوا الصراع بين المسلمين، وقال رأس النفاق عبد الله بن أبي في ذلك اليوم قولته الخبيثة: “لئن رجَعْنا إلى المدينةِ ليُخرجَنَّ الأعزُّ منها الأذَلَّ”، ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم تدخل مباشرةً وقال: (دَعُوهَا فإنَّهَا مُنْتِنَةٌ)، فدُفنت الفتنة في مهدها.

– في 9 من شعبان 932هـ = 21 من مايو 1526م:

السلطان المسلم بابر شاه ينتصر على جيش هندي ضخم، يضمُّ 100 ألف جندي وألف فيل في معركة “بانيبات” التي استمرت 7 ساعات فقط، وينتمي بابر شاه إلى سلالة تيمور التي أقامت حكمًا إسلاميًّا في الهند استمر 3 قرون.

– في 10 من شعبان 12 هـ = 20 من أكتوبر 633م:

معركة الحُصَيْد: بين المسلمين بقيادة “القَعْقَاع بن عمرو”، والفُرس بقيادة “رُوزَبَه”، وانتصر المسلمون، وفرَّ الجيش الفارسي بعد مقتل قائدهم.

– فى 15 من شعبان 1294هـ = 25 من أغسطس 1877م:

مقالات أخرى للكاتب
1 من 10

القائد العثماني أحمد مختار باشا ينتصر على الجيش الروسي في معركة “كدكلر”، ويحصل من السلطان العثماني “عبد الحميد الثاني” على لقب “غازي” لانتصاراته المتعددة على الجيوش الروسية.

– في 18 من شعبان 967هـ = 14 من مايو 1560م:

الأسطول العثماني بقيادة طرغد باشا ينتصر على الأسطول الأسباني الصليبي في معركة “جربا” قرب تونس، في واحدةٍ من كبرى المعارك البحرية في التاريخ العالمي في تلك الفترة، ويقتل أكثر من ثلثي بحَّارة الأسطول الأسباني، في حين لم يسقط من العثمانيين سوى ألف شهيد فقط.

– فى 20 من شعبان 852هـ = 19 من أكتوبر 1448م:

السلطان العثماني مراد الثاني ينتصر على جيوش أوروبا المسيحية المؤلَّفة من مائة ألف مقاتل في معركة ” كوسوفا ” بعد 3 أيام من القتال الشرس الذي قُتِل فيه 17 ألف أوروبي، وتُعدُّ هذه الحملة الأوروبية هي الحملة السادسة التي تجهِّزها أوروبا لطرد العثمانيين من أوروبا لكنها فشلت في تحقيق الهدف.

– في 23 من شعبان 13هـ = 22 من أكتوبر 634هـ:

نشوب معركة “الجسر” بين المسلمين بقيادة “أبي عبيد” والفرس بقيادة ذي الحاجب “بهمن بن جاذويه”، وكانت معركةً هائلةً استُشهد فيها أبو عبيد، وتولَّى القيادة المثنى بن حارثة، ولم يوفَّق المسلمون في تحقيق النصر، وإن أبلَوا بلاءً حسنًا في المعركة.

– في 24 من شعبان 13هـ = 23 أكتوبر 634م:

نشوب معركة “أُلَّيْس الصغرى” بين المسلمين بقيادة “المثنَّى بن حارثة” والفرس وكان النصر فيها حليفًا للمسلمين.

    • ثورة يافا

بعد أن احتلت إنجلترا فلسطين في الحرب العالمية الأولى، وضعتها تحت ما يسمى بالانتداب الإنجليزي وأخذت في فتح باب الهجرة على مصراعيه لليهود
بعد أن احتلت إنجلترا فلسطين في الحرب العالمية الأولى، وضعتها تحت ما يسمى بالانتداب الإنجليزي وأخذت في فتح باب الهجرة على مصراعيه لليهود، وذلك لإدخال وعد بالفور حيز التنفيذ، وأخذت أعداد اليهود في التزايد على أرض فلسطين، وتم تعيين وزير الداخلية الإنجليزي السير «هيربرت صمويل» وهو يهودي الديانة كأول مندوب سامي بريطاني على فلسطين، وفور وصول هذا الصهيوني إلى فلسطين سنة 1339هـ أصدر قرارًا بالسماح لليهود بتملك الأراضي ورفع معدل هجرة اليهود لفلسطين إلى 16500 مهاجر يهودي سنويًا.
ومع زيادة أعداد اليهود بفلسطين زادت حدة استفزازاتهم للمسلمين هناك، وشرعوا في ترويج فكرة حائط المبكى حتى وصلت الاستفزازات لذروتها في 24 شعبان سنة 1339هـ ـ 1 مايو 1921م، فاندلعت ثورة إسلامية كبرى في يافا ( ثورة يافا ) وانتشرت الثورة من يافا إلى باقي الشمال الفلسطيني، وصار المسلمون يهاجمون اليهود في كل مكان، وقتلوا منهم 47 وجرحوا 146، فهرع الإنجليز لنجدة إخوانهم الصهاينة وقمعوا الثورة بالقوة، فقتلوا 48 فلسطينيًا وجرحوا 73، واستمر الإنجليز في إخماد هذه الثورة عدة أيام، وكان اليهود أذل وأحقر من أن يواجهوا المسلمين الفلسطينيين.

    • غزو لبنان

– 14 من شعبان 1402هـ = 6 من يونيو 1982م:

القوات الإسرائيلية بقيادة وزير الدفاع “شارون” تغزو لبنان، وترتكب مذبحة “صابرا وشاتيلا” ضد الفلسطينيين. وكان من نتائج هذا الغزو تأسيس حزب الله اللبناني تحت زعامة الشيخ “محمد حسين فضل الله”، حيث قاد هذا الحزب المقاومة حتى تحرير أغلب الجنوب اللبناني، وخسرت إسرائيل في هذا الغزو أكثر من 900 جندي قتيل.
صلح الرملة

-22 من شعبان 588هـ = 2 من سبتمبر 1192م:

قيام كل من صلاح الدين الأيوبي، وريتشارد قلب الأسد بعقد صلح عُرف بصلح الرملة بعد أن فشلت الحملة الصليبية الثالثة في تحقيق أهدافها، واتفق الطرفان على أن يُسمح للمسيحيين بالحج إلى بيت المقدس في أمن وأمان، وأن يحكم الصليبيون الساحل الشامي من صور إلى يافا.

    • استقلال تونس

– 8 من شعبان 1375هـ = 20 من مارس 1956م:
تونس تحصل على استقلالها بعد حلقات من الكفاح، ومفاوضات هزيلة أجراها “الحبيب بورقيبة” مع الحكومة الفرنسية في باريس، احتفظت فيها فرنسا ببعض الامتيازات.
معركة الخنافس
– من شعبان 12هـ = 21 من أكتوبر 633م11:
نشوب معركة “الخنافس” بين المسلمين بقيادة عروة بن الجعد البارقي، ونصارى العرب أثناء الفتح الإسلامي للعراق، وقد انتصر المسلمون في هذه المعركة.

    • استقلال ألبانيا

– من شعبان 1335هـ = 3 من يونية 1917م13:
استقلال ألبانيا تحت الحماية الإيطالية. وألبانيا هي إحدى دول البلقان التي كانت خاضعة للحكم العثماني حتى عام 1912م، وتحولت من النظام الرئاسي بعد استقلالها إلى النظام الملكي عام 1928م تحت حكم “أحمد زوغو”، ثم حكمها الشيوعيون بقيادة “أنور خوجا” أربعين عامًا من الحكم المطلق حتى وفاته 1985م.

    • اغتيال يحيى عياش

اغتيال الشهيد يحيي عياش وذلك عن طريق تليفون محمول تم تلغيمه وإعطاؤه لعميل خائن فلسطيني من أقارب المهندس الشهيد يحيى عياش، والذي قام بدوره بإعطائه ليحيى عياش ومع أول مكالمة صادرة من هذا التليفون الملغوم انفجر في وجه يحيى عياش فقتله في الحال، وذلك في 14 شعبان 1416هـ ـ 5 يناير 1996م، وكان يحيى عياش وقتها في الخامسة والثلاثين من عمره.

كان يحيى عياش العقل المدبر للعمليات الفدائية التي تقوم بها المقاومة الإسلامية في فلسطين، وقد تخرج يحيى عياش في جامعة الأردن حيث درس العلوم والفيزياء ونبغ فيهما، واستخدم يحيى عياش نبوغه في صنع القنابل والمتفجرات، حتى صار كابوس اليهود الأول.
وقد حاول الموساد القبض على يحيى عياش عدة مرات ولكنه فشل بسبب براعة عياش في التخفي والتنكر، حتى قال رئيس الكنيست يومًا: إني أخاف أن يكون يحيى عياش جالسًا بيننا في الكنيست ولا نعلم.
وقال عنه وزير الداخلية شاحاك: إن يحيى عياش معجزة بكل المقاييس، فجيش إسرائيل كله لا يستطيع القبض عليه، ولكن البطل في النهاية راح ضحية الخيانة والغدر ومن المقربين منه.

    • مولد القاضي عياض

– من شعبان 476هـ = 28 من ديسمبر 1083م15:

مولد العالم الكبير أبي الفضل عياض بن موسى اليحصبيّ السبتيّ، المعروف بالقاضي عياض، حافظ المغرب، وأحد أئمة العلم في القرنين الخامس والسادس الهجريين، وصاحب المؤلفات المعروفة في الحديث والفقه والتاريخ، ومن أشهرها: مشارق الأنوار، والإلماع.
سقوط مدينة دمياط

– 27 من شعبان 616هـ = 5 من نوفمبر 1219م:

سقوط مدينة دمياط في أيدي الصليبيين بعد مقاومة باسلة أثناء الحملة الصليبية الخامسة على مصر بقيادة “حنا دي برين”، لكن المصريين بقيادة السلطان الكامل نجحوا في إجلائهم.

    • افتتاح قناة السويس

افتتاح قناة السويس وذلك في حفل أسطوري لم تشهد الديار المصرية مثله على مر التاريخ، حيث قام حاكم مصر الخديوي إسماعيل بدعوة ملوك وأمراء أوروبا والخليفة العثماني عبد العزيز
وذلك في حفل أسطوري لم تشهد الديار المصرية مثله على مر التاريخ، حيث قام حاكم مصر الخديوي إسماعيل بدعوة ملوك وأمراء أوروبا والخليفة العثماني عبد العزيز، وكان معه وقتها الأمير عبد الحميد الثاني الذي أصبح السلطان بعد ذلك، وقد شيد إسماعيل من أجل إظهار الأبهة والعظمة العديد من القصور الفاخرة، لاستقبال الضيوف، وأنشأ دار الأوبرا محاكاة منه للحضارة الأوروبية، وأنفق على حفل الافتتاح حوالي 1.5 مليون جنيه مصري أي ما يعادل ربع دخل مصر السنوي كله.

الجدير بالذكر أن قناة السويس لم ينتفع بها المصريون إلا بالقليل من عائداتها (15% فقط)، وأجبر المصريون على أعمال الحفر في ظروف قاسية وبلا أجر، وسيق الآلاف منهم للعمل بحفر القناة، فراح في الحفر الآلاف من القتلى ضحية البرد والجوع وقسوة العمل، كما يجدر بالذكر أن مشروع حفر القناة كان متداولاً من أيام الفراعنة، وحفرت بالفعل أيام هارون الرشيد، وفكرت الحملة الفرنسية في المشروع ولكنها خرجت قبل التنفيذ، كما أن البذخ الشديد في حفل الافتتاح أوقع مصر في ديون ضخمة مهدت السبيل بعد ذلك للتدخل الأجنبي في مصر.

    • توقيع معاهدة زورون

– 17 من شعبان 1087هـ = 27 من أكتوبر 1676م:

الدولة العثمانية تُوَقِّع معاهدة زورون مع بولونيا؛ لتنتهي بذلك الحرب التي استمرت بينهما أربع سنوات.

    • صدور قانون القيافة

-27 من شعبان 1244هـ = 3 من مارس 1829م

صدور قانون القيافة (اللباس) في الدولة العثمانية، ونظّم هذا القانون اللباس الرسمي للعسكريين وعلماء الدين وموظفي الدولة العثمانية. وقد أثار هذا القانون قدرًا من الغضب في بعض أوساط الدولة؛ لتقليده للأوربيين في ملبسهم.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.