منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

التوصيات الختامية لمؤتمر المعالي الثالث

عبد العزيز ثابت  

0

قامت جمعية المعالي في نهاية هذا المؤتمر العلمي، بتقديم شهادات شكر وتقدير لجميع الدكاترة على مساهماتهم القيمة في المؤتمر، كما وأصدروا عند نهاية جميع الجلسات خلال الأيام الثلاثة للمؤتمر، توصيات تليت من طرف مدير المؤتمر الأستاذ محمد مازوني وهي:

1) تثمين مثل هذه الفضاءات العلمية الدراسية وربط جسور التعاون من أجل التحسيس والتوعية بخطر الإلحاد والتيارات الهدامة الجديدة.

2) العمل على حماية الناشئة باعتماد مناهج تربوية مدروسة ومتزنة مسيجة بالقيم والعقائد والاخلاق الإسلامية ومنضبطة بالنهج الوسطي المعتدل لبناء المناعة الذاتية.

3) ضرورة تجديد مناهج تكوين الأئمة والدعاة والمربين وتزويدهم بالمعارف العصرية والعلوم العقلية و الفلسفية التي لا تتعارض مع الشرع.

5) العمل على الاستفادة من الموروث الفكري الإسلامي الواسع المتمثل في استدلالات علماء الكلام في مناظرة الملاحدة والاجتهاد في تجديد صياغتها بلغة العصر والأساليب المبسطة التي يفهمها المجتمع.

المزيد من المشاركات
1 من 24

6) دعوة الباحثين والخبراء والأكاديميين إلى مزيد من العناية بدراسة وتشريح أطروحات الإلحاد والتيارات الهدامة في البلاد العربية والإسلامية ورصد تمظهراتها المختلفة للرد عليها والتحذير منها.

7) التنبيه إلى ضرورة مقاربة موجة الإلحاد الجديدة وبخاصة في البلدان العربية والإسلامية بمنهجية تربوية ودعوية تأخذ بعين الاعتبار الأبعاد النفسية والاجتماعية والثقافية لهذه الظاهرة.

8) الدعوة إلى الحد من الانتشار الفوضوي لبعض مراكز التدريب المشبوهة وبخاصة تلك التي تعتمد العلاج بالطاقة والجوانب الروحية التي تتعارض مع العقيدة الإسلامية والعلم الصحيح وضرورة إرساء قواعد وضوابط واضحة لتسييج مثل هذه الممارسات.

9)التأكيد على وجوب استعمال وتسخير كل الوسائل الإعلامية ووسائط التواصل الاجتماعي والتكنولوجي الحديثة من أجل الوقوف في وجه الإلحاد الجديد والتيارات الباطنية المعاصرة وضرورة الاهتمام على وجه الخصوص بالبرامج والمحتويات الموجهة للشباب والأطفال.

9) التأكيد على أهمية طبع أعمال المؤتمر في كتاب و تعميم نشره صوتا و صورة.

الكلمة الختامية كانت لرئيس الجمعية الشيخ نور الدين لعموري ذكر فيها مرة أخرى بمسارات عمل جمعية المعالي وبخاصة ما يستهدف الاحتياجات الكبرى للمجتمع وللأمة الإسلامية ويعالج همومها من مثل موضوع القيم السابق أو موضوع المؤتمر الحالي. كما نبه إلى مسؤولية أهل الحق في مواجهة الباطل ونشر الخير والفضيلة. وتقدم بالشكر لجميع المساهمين في إنجاح هذا المؤتمر من الأساتذة المحاضرين ولجنة المؤتمر ورئيسها ومسؤولي الإعلام والشركاء الإعلاميين (قناة الأنيس)، ثم ضرب موعدا في مؤتمرات علمية أخرى، وكان الدعاء مسك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.