منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

قلبي الصغير لا يتحمل

فيحاء نابلسي / قلبي الصغير لا يتحمل

0

قلبي الصغير لا يتحمل

بقلم: فيحاء نابلسي

 

لحظات باذخة، للمرّة الأولى لم تكن تدفع الدقائق دفعا، لم تكن تكنسها لتمضي، على العكس و كانت تتشبث بالثواني كما يتشبث الوليد بذيل ثوب أمه خشية فقدها و لكنها مع ذلك مضت، كما يمضي كلّ شيء!

مازال رجعُ هناءها يتردد في جنباتها، يمر على قفارها فيرويها لتنبض بالحياة.

تضيق ضلوعها بنبض قلبها، تضع يدها على صدرها وتبتسم” قلبي الصغير لا يتحمل”

المزيد من المشاركات
1 من 51

ربما يلزمها مئة قلب ليحمل معها بهجتها.

مئة؟!

ها هنا مئات!

أصدقاء وصديقات يشاركنها سعادتها وحالاتها كلها.

التقطت صورا لأثار مسرّتها، انتقت واحدة، اثنتين، لا… أربعة، لا لا لا تكفي، أضافت، حذفت، أعادت تحميل اثنتين،

هاتان تكفيان، تبوحان بكل شيء.

الآن ستنهمر القلوب عليها تشاركها فرحتها.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 3

حمّلت الصور على قصتها على الفايس، لا…

ستنقلها إلى الواتس حالة!

أو ربما ستبدو أكثر بهاء على الانستغرام!

ماذا هناك أيضا؟

أم لا داع لكل هذا!

هل حقا تحتاج قلوبا تعرض عليها خلجات قلبها وأطياف فرحتها؟

ثم ماذا؟

دسّت جوالها تحت الوسادة، تنهدّت بعمق، ألصقت جبينها بالأرض وتمتمت بامتنان:” الحمد لله…. الحمد لله… الحمد لله.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.