منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

للسمراء (قصيدة)

رشيد بركوز

0

وللسمراء فضـــل لا يضــاهى
وحســــنٌ سرمديٌ لا يـذوب

بها تُشفى المواجع عـــن قريب
وتنزاح الكــــآبة والكـــروب

يقر لها فــــــــــــؤادٌ مستهــــامٌ
لـــه من حبها أبــــدا نصيب

كــــؤوس البـــن مكرمة وفخر
” بعيدٌ أن تُجاوِرَها العيوب”

فمن يشرب على الريق السميرا
يطب نفسا ورأسه لا يشيب

المزيد من المشاركات
1 من 31

ومن يشرب نقيع الشاي فاحــذر
تصبه تعاسة وأذى مــريب

كـــــؤوس البن منقبة وخيـــــــر
فضائلها إذا تحكى ضروب

فلا يحصي شمـائلها قصيــــــــد
وكيف يفسر الغيث السكوب؟

سلـــــــــوا شيـخ القبيلة ما قراه؟
وما يهدي له الكف الخضيب؟

بها يحلـــــوا نهــــاره لا يبـــالي
إذا ما قـد تصادفه الخطـــوب

سلوا قصر البديع عن السميـــرا
فكم طربت بنشوتها القلـوب

وقصر الزيزفون وكل صـــرح
فليست فـي مــوائـــده تغيب

مقالات أخرى للكاتب

وسل كـــــأس الاتاي أنلت حقا؟
من المقهى يقول أنا الغريب

بنوْا للبن أنـــــواع النـــــــوادي
وناطحة السحاب لها ضريب

وسمّوْا صرحه مقهــــــى..وفيه
تدير الكأس حسناء كعــــوب

لــــــه رواده من كـــــل جنــس
يجيء لساحه مُـــــرْدٌ وشِيبٌ

وأصبــــــح قبلة العشــاق حتى
بــــــه يلــــقى حبيته الحبيب

وما شيـــــــدت لشايكم حصون
ولا برج ولا مرعى خصيب

فقط نصبوا خياما في صحـــار
وأيــــن لخيمة حَلْيٌ وطيب؟

ومـــــــا عيبـي لخيمتكم ولــكن
شراب الساكنين هو المعيب

ســـــلام أيها البـــن المرجــــى
ســوادك غـــرة كم لي تطيب

ســـواد العيـن ما له من نظيـــر
سوى السمرا حبيبتيَ الطروب

تقـربْ وارتشفْ منها كــــؤوسا
لعمـرك لا يمـل لها الشـــريب
….

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.