منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

غزة تنتصر (قصيدة)

محمد فاضيلي

0

هنيئا لك النصر
والفرحة والبشر
يا غزة العز
والكرامة والإباء.
يا موطن الأحرار
ومحضن الأخيار.
يا أمة الأبطال
ومحضن الأشبال.
بأيديكم صنعتم
مجدنا الغالي.
وحققتم
نصرنا الحالي.
وأهديتم
للعروبة تاجا
به تمحو
عارنا الخالي.
قد كان الحمى
من قبلكم
مستباحا.
والأهل فيه
أرانب
تربض
بجحرها الثعالب.
والجرذان،
تقرض بالمخالب.
والأُسْد في عرينها
صارت بلا ناب.
وعلى أبواب بابها.
استثورت الحملان
واستجملت النوق.
واسترجلت النسوان
وفي السوق
بيعت الكرمة.
بأبخس الأثمان.
بلا حسرة أو ندامة.
وقدس الجلالة
بمكيال النذالة.
وفي الشيخ جراح
قد انكسر الجناح
وانهزم البطاح
وهب الملاح
في غدو او رواح
كي يرفعوا الرايات
حمرا، والسلاح
قذائف، وصواريخ
تنثر الرعب
في جنس النباح.
وبعد صبر
وتضحيات
وصمود وثبات.
أصاب الرمي
كبد الغزاة.
والتأمت الجراح
وانتصر العدل
على البغي،
وصار الجبر
إلى نواح.
وبات النجاح
حليف عباد
شديدي
البأس،
سديدي
الرمي،
والامر
لرب العباد.
ليسخر الجند
للأزر والشد
وحسن السداد.
لأنهم
عباد لنا
هم الأشاوس
أولوا بأس شديد..
سيسوؤوا الوجوه
ويدخلوا المسجد
كما دخلوه أول مرة.
وينصروا الوعد
وعد الفسْدة
الأخرى
وينهوا أسطورة
العهد..
عهد الشرة المُرة..
قريبا إن شاء الله..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.