منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

شهدة غزة وشهيدتها (قصيدة)

رضا نازه

0

لأنصرن عينيك
النضاختين جمالا
كأنك منذ الطفولة
لا من نساء الدنيا
بل من حورٍ عين..

لأنصرن عينيك
الدعجاوين
لا صرف ولا عدل
ولا سماح بل دَينا بدين
وعينا بعينْ

كلا .. كلا..
لأنصرن عينيك
النجلاوين
سعرهما جلاؤهم
فرارهم.. خرابهم
لا بين بين!

لأنصرن عينيك
القدسيتين الغزيتين
أهتدي بهما
في ظلماء الظلم
مثل نار موسى ونوره
من طور سينين
والتين والزيتون
حتى صَيدَا وجِزِّين!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.