منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

(2) حارسة القرآن حفصة بنت عمر |صحابيات والقرآن الكريم

فاطمة برخاص

1

من المعلوم أن مراحل تدوين القرآن الكريم مر من مراحل أولها كتابة كل مقطع فور نزوله بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال زيد بن ثابت: *كنت أكتب الوحي عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يملي علي فإذا فرغت قال اقرأ فأقرأ، فإن كان فيه سقْط أقامه! ثم أخرج به إلى الناس* “رواه الطبراني بسند رجاله ثقة”، ثم بعد ذلك تفريغ الكتابة السابقة في صحف، زمن أبي بكر الصديق رضي الله عنه حفظها الصديق زمن خلافته رضي الله عنه وبعد وفاته انتقلت إلى خليفه من بعده عمر بن الخطاب رضي الله عنه ثم بعد استشهاده اختيرت أمنا حفصة من بين أمهات المؤمنين جميعاً لتحفظ أول مصحف خطي للقرآن الكريم، وكان ذلك هو السبب في تلقيبها بحارسة القرآن. فمن هي حفصة؟؟

حفصة بنت عمر بن الخطاب أسلمت وهاجرت واستشهد زوجها الاول خُنَيْس بن حذافة بن عدي السهمي في غزوة أحد متأثرا بجراحه.

تزوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم في السنة الثالثة الهجرية في شهر شعبان، وكان عمرها عند زواجها منه عشرين سنة تقريباً. عُرف عنها البلاغة والفصاحة، وكانت من قلة النساء اللائي تعلمن الكتابة وقتئذ، تعلمتها على يد الصحابية الشفاء بنت عبد الله.

وقد روت أم المؤمنين حفصة بنت عمر أحاديث عن النبي صل الله عليه وسلم وعن أبيها بلغت ستين حديثاً، منها ثلاثة متفق عليها، وانفرد مسلم بستة أحاديث، وروى عنها جماعة من الصحابة والتابعين؛ كأخيها عبد الله وابنه حمزة وزوجته صفية بنت أبي عبيد وحارثة بن وهب والمطلب بن أبي وداعة وأم مبشر الأنصارية وعبد الرحمن بن الحارث بن هشام وعبد الله بن صفوان والمسيِّب بن رافع وغيرهم، وأورد بقيّ بن مخلد في مسنده ستين حديثاً عنها. وقد شهد لها جبريل بصلاحها وتقواها، وذلك حينما طلب من النّبي صلى الله عليه وسلم أن يراجعها بعد أن طلّقها تطليقةً، وقال له: “إنها صوّامة، قوّامة، وهي زوجتك في الجنة” رواه الحاكم، والطبراني

بقيت الصحف التي كلفت أمنا حفصة بحراستها وفي خلافة عثمان سألها أن أرسلي إلينا بالصحف ننسخها في المصاحف، ثم نردها إليك، فأرسلت بها إليه
ولما نسخت الصحف في المصاحف، رد عثمان الصحف إلى حفصة، ١فطابت نفسها. تلك هي الوديعة الغالية التي اودعها الفاروق رضي الله عنها عند حفصة فحفظتها بكل أمانة ورعتها بكل صون فحفظ لها الصحابة والتابعون تابعوهم من المومنين إلى يومنا هذا، وإلى أن يرث الله الارض ومن عليها ذلك الذكر الجميل الذي تذكر فيه كلما تذاكر المسلمون جمع القرآن الكريم.

المزيد من المشاركات
1 من 43

وعند وفاتها انتشر الخبر في أرجاء المدينة أن توفيت حارسة القرآن زوج النبي صل الله عليه وسلم. قال عنها أبو نعيم حفصة بنت عمر بن الخطاب ورَّاثة الصحيفة الجامعة للكتاب رضي الله عنها وأرضاها.


المراجع:
كتاب صفة الصفوة الجزء الاول.
كتاب صحابيات حول رسول الله.

تعليق 1
  1. عبدالغني يقول

    بارك الله فيك اختي الغالية .اسال الله ان يحفظك ويرعاك ويديم عليك الصحة والعافية ويجزيك أجر وثواب ما تنشرين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.