منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

كم من ريان!؟(قصيدة)

كم من ريان!؟(قصيدة)/ خليل الخوالدة

0

كم من ريان!؟(قصيدة)

الشاعر: خليل الخوالدة
الأردن

وكم ريانَ يا ريانُ ماتوا
بقعر الجب لم يجدوا معينا

فعمق الجب اوطانٌ وقيدٌ
وطول الجب حكم الظالمين

واما عرضه فنفاق قومٍ
وامعاء الغزاة الطامعينا..

فكم امٍّ بكتْ ريانَ حزنا
وتحت الردم كم كتموا الانينا

وكم محزونةٍ هجرت حبيبا
واخفت في ملاجئها الحنينا…

وكم ماتوا وكم عانوا ونادوا
بقعر الجب معتصما سنينا

ومعتصمٌ لغير الله آوى
ووالى من يعادي المخلصين..

ولم يسمع نداء الناس يوما
اصمٌ لا يُلبّى السائلين

ايا ريانُ والأيام حبلى
ستكشف شمسُها العلمَ اليقينا
فاخوةُ يوسفَ الصديقِ خانوا
وكان الذئب أوفى من اخينا

فكم في الردم اكبادٌ رماها
اخَ أدى الولاءَ لقاتلينا

وكم في البرد عانى من يتيم
وارملةٍ وما وجدوا معينا

وكم أنثى تسحُّ الدمعَ سيلا
على فقد الأحبة والبنينا..

وكم عذراء قد صاحت وناحت
وضاع الصوت بين الماجنينا

وكم قلبٍ يكسّرهُ جنودٌ
ليبقى عرشُ سيدِهم مكينا

علينا جربوا أقوى سلاحٍ
وهم سِلْمٌ لمن يبغى علينا..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.