منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

فدتك روحي (قصيدة)

صفية الدغيم

0

فدتك روحي وما تلقى وما تجدُ
وأعينٌ شَفّها من بعدكَ الرَّمدُ
لو لم تكن لي سوى نفسٍ تموتُ هوىً
لصحتُ من أينَ يأتيني لها المددُ
فإن تأخرَّ عني رحتُ أشطرُها
حُبّاً لتُبعَثَ منها أنفسٌ جُدُدُ
وإن تُفَتُّ ابتغاءَ الوصلِ لي كبدٌ
وددت لو أنني كلي لهُ كبدُ
من سحر مرآكَ لا درعٌ ألوذ بها
فمن يقيني نبالاً ما لها عددُ
وكيف لا تهزمُ الأشواقُ صرحَ دمي
وكل أجنادها في القلبِ تحتشدُ؟
ماظلَّ بعد انحسارِ الموجِ عن ولهٍ
كنا شواطيهِ إلا الملحُ والزبدُ
قالوا تصبَّر، وإنَّ الصبرَ مأثمةٌ
إن كانَ عن جنَّةٍ يحلو بها الخَلَدُ
والصبر لو كانَ ذا عينٍ ترى ورأى
ما قد رأيت لما أمسى لهُ جلدُ
فهل سيدفعُ ريحاً للهوى عَصَفَت
عن خيمةٍ مالها سقفٌ ولا وتدُ؟
في لحظات صوفية التجلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.