منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

طيب وابن حلال، من بيته للمسجد

طيب وابن حلال، من بيته للمسجد / د. عبد الكريم بكار

0

طيب وابن حلال، من بيته للمسجد
د. عبد الكريم بكار

 

يقولون : فلان رجل طيب وآدمي من بيته للمسجد ومن المسجد إلى بيته.فعلاً هذا رجل طيب ومحترم لكنه ليس هو المسلم المطلوب لهذا الزمان الصعب.

المسلم المطلوب هو الذي يتحرك بعد أداء الصلاة في المسجد إلى عمل ينفع الأمة، أو يخفف عن أهل البلاء شيئاً مما ابتلوا به….

هذا المسلم السلبي الذي تصوره هذه المقولة هو شخص صالح ناقص الصلاح فنحن نعتقد أن كمال الصلاح في الانخراط في الإصلاح والفرق بين العاملين في الإصلاح وبين الصالحين كالفرق بين صحيح الجسم وبين من يطبب الناس، ويعالج أمراضهم .

وما أعظم دلالة قوله سبحانه:( وما كان ربك ليهلك القرى بظلم وأهلها مصلحون ). وقد قال صلى الله عليه وسلم: إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمهم الله بعقاب من عنده.

المزيد من المشاركات
1 من 34
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.