منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

في مدرستي ( قصيدة)

رشيد حبيل

0

في مدرستي يحلو المنظرْ
هي في عيني صَرْحٌ يُعْمَرْ
أملٌ في نفســي ولها يكبَرْ
أن تبقى في أبهى مظْهَرْ
بنظافة جسمي لا أخسرْ
بل أهزم جيشــاً لا يُقْــهَرْ
أخـــطارٌ تُبْـــعَدُ لا تُحْــصَرْ
بقليــل من وعـي يُنْشَــرْ
اغسل وجهاً فهو الأطـهرْ
فضيـاءٌ مـن بِشْــرٍ يظــهرْ
بالغُسْــلِ لأيديــنا نحــذرْ
أمراضــاً قـد فاقـت تثـــأرْ
فالمــاءُ بصــابـونٍ أقـــدرْ
أن يمحــوَ أثــراً بل أكثــرْ
فشـعارٌ نحـن بـه نفخــرْ
من يرعى نفساً لا يخسرْ
في حصةِ العلومِ
أَرنو إلى الغُيومِ
اجتمَعَتْ بُخارا
فأذكرُ القِطارا
مشى على الخطوطْ
نبَّهَنا ب”طُوطْ”

في سَيرهِ سَريعُ
في نَفقٍ يَضيع
علّمَنا المعلِّمْ
أنَّ العُلومَ تَخدِمْ
وكلَّما درَسنا
مِن نُورهـا اقتَبَسنا
هيَّا إلى الفلاحِ
والخيرِ والصَّلاحِ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.