منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

في مكتبة القهر (خاطرة)

في مكتبة القهر: (خاطرة) محمد فاضيلي

0

في مكتبة القهر (خاطرة)

محمد فاضيلي

ذكريات حبلى، وأحلام خجلى، وطموح لايبلى، وآلام ليس لها حدود، وماض دفين، هارب بلا رجعة، يحاول عبثا أن يطفو إلى السطح، ويجد له في مكتبات القهر حيزا وجناحا..
كيف السبيل إلى الخلاص!؟ وهل يجدي النسيان، وإبقاء الأمر في طيف الكتمان!؟
القر يوقظ في النفس أشجانا وآلاما غاصت عميقا عميقا، وتركت خدودا وجراحا لا تندمل ابدا.
اهو ذا القدر وذا المصير ، أم إن الإنسان قدر لبني الإنسان!؟
في ذلك الزمان البعيد، وتلك البلاد القصية، التي تعاني مكر التاريخ ولعنة الجغرافية ونكران التربية المدنية.. قُدِّر لسراق الأعمار أن يعبثوا طويلا بالمصير المحتوم، وان يسلوا من عز الشباب اغلى الزهرات وأجمل الاحاسيس..
زهرات من العمر أُقبِرت في كهوف القهر وذل الأناة، لتجعل المصير أشباحا واوهاما وأثقالا ينوء بحملها الزمان..
انت، معلم القرية، معلم الناس الخير، طالب الخبز والمسكن، والحق الزهيد في الحياة، والعيش الرغيد..
لك ترفع القبعات، وتحنى الهامات، وبصبرك وجلدك وتضحياتك، تتغنى الغيد، ويتحدث الركبان، ويقتدي الفرسان!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.