منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

سياق تعديل منهاج مادة التربية الإسلامية وهندسته،مقابلة مع الدكتور عبد العظيم صغيري

 الدكتور عبد الكريم بودين

0

سياق تعديل منهاج مادة التربية الإسلامية وهندسته،

مقابلة مع الدكتور عبد العظيم صغيري

 الدكتور عبد الكريم بودين

 

يمكنكم تنزيل كتاب:

“ مركزية القرآن الكريم في المنهاج المعدل لمادة التربية الإسلامية مقاربة ديداكتيكية ” من الرابط التالي:

 الدكتور عبد العظيم صغيري

  • أستاذ العقيدة والثقافة الإسلامية بجامعة قطر.
  • أستاذ جامعي العقيدة والفكر الإسلامي بدار الحديث الحسنية.
  • مشرف تربوي ومفتش.
  • أستاذ “التشريع المدرسي والتوثيق التربوي وأخلاقيات المهنة“.

أولا: سياق تعديل منهاج مادة التربية الإسلامية.

  1. ما هو السياق الذي تحكم في تعديل منهاج مادة التربية الإسلامية؟
  • رسميا: بلاغ الديوان الملكي في مدينة العيون.
  • علميا: عدم استجابة المضامين العلمية في المنهاج للواقع.
  • تربويا: تقديم مشروع يراعي الأبعاد التربوية ويراهن على القيم.
  • منهاجيا: الرغبة في جعل القرآن الكريم محور المنهاج ولبه
  1. ما هي الملاحظات المسجلة على المنهاج القديم و أفضت إلى ضرورة التعديل؟
  • غياب الصياغة النسقية للمعارف.
  • غياب التكامل بين المستويات، أي عدم مراعاة التدرج في تشكيل التصورات والمضامين العقدية وتكاملها من مستوى إلى آخر.
  • بعض المضامين لا تراعي المستويات العمرية للمتعلمين.
  • عدم الاهتمام بالقيم.
  • خفوت الاهتمام بالقرآن الكريم في السلك الثانوي.

ثانيا: هندسة المنهاج المعدل (الركائز والغايات)

  1. ما هي الأسس والركائز المعتمدة في هندسة المنهاج المعدل؟
  • محورية المداخل.
  • هيمنة القرآن على كل المداخل.
  • التنصيص على الانطلاق من القرآن الكريم لشرح العقيدة والأحكام الشرعية (العبادات) والسيرة والقيم، وربط المتعلم بالنص القرآني في كل المحطات، وبكل الصيغ، وفي كل الاستدلالات.
  • التكامل في بناء المعارف وهندستها بشكل يراعي:
      • الحاجات النفسية للمتعلم.
      • مستواه العمري.
      • قدراته العقلية
      • عدم إثقال كاهل المتعلم.
  1. هل لكم أن تحددوا لنا الغايات المتوخاة من المنهاج المعدل على مستوى التصور العام، وعلى مستوى بناء الكتب المدرسية(دفاتر التحملات وفرق التأليف).
  • تقديم منهاج يستجيب لتطلعات الأجيال المقبلة.
  • تضمين قيم السماحة والرفق والرحمة، وبيان يسر الإسلام ورحمته بالمخالف.
  • احترام المقتضيات الحاكمة للتوجهات الرسمية المسطرة في الدستور، ومراعاتها في اختيار مفردات المنهاج وتطبيقها وتنزيلها.
  • بالنسبة للكتب: وضع دفتر تحمل واضح هو بمنزلة تعاقد مع المؤلفين، تم تقييم المقررات على وفقه.

ثالثا: مركزية القرآن الكريم في المنهاج المعدل.

  1. ما هو التصور المعرفي والبيداغوجي الموجه لاختيار السور القرآنية المقررة؟
  • القرآن حاكم.
  • الانطلاق من القرآن الكريم في تشييد مكونات المداخل واختيار مفرداتها.
  • الاستجابة للحاجات النفسية المستعجلة للمتعلم ( قيمة الفتوة/ الكهف، قيمة العفة / يوسف، الآيات الدالة على وجود الله وعظمته(قيمة التوحيد)/ يس)
  • لذلك لم نحترم ترتيب النزول في الاختيار مثلا.
  1. كيف تصورتم طبيعة العلاقات الممتدة أفقيا وعموديا بين السور القرآنية المقررة ودروس باقي المداخل؟

هذه العلاقة تم احترامها بنسبة كبيرة تصل إلى أكثر من 70 في المائة على مستوى أفقي، بحيث تم التنصيص على ضرورة الانطلاق من السورة المقررة في كل مدخل.

  1. ما هو تقويمكم للكيفية التي تم بها تقطيع السور القرآنية في الكتب المدرسية؟

التجارب تختلف قوة وضعفا حسب طبيعة مكونات لجنة التأليف. عموما، هي لا تستجيب للتطلعات المنتظرة منها بسبب غياب تكوين المؤلفين والمفتشين، وعدم إطلاعهم على فلسفة إعداد المنهاج، والأسس المعرفية والمحددات البيداغوجية التي روعيت في تنزيله.

  1. من الملاحظات المسجلة في بعض الكتب المدرسية تخصيص الحصة الأخيرة للمقطع القرآني الأخير من غير امتداد مع دروس المداخل الأخرى، ما رأيكم؟

لم يورد جوابا.

رابعا: أجرأة مركزية القرآن الكريم في المنهاج المعدل أثناء الاشتغال الصفي (قضايا  وإشكالات).

  1. لوحظ اضطراب على مستوى الممارسة الصفية فيما يخص تدبير درس القرآن الكريم، ما هي مقاربتكم لهذه المسألة؟
  • ضرورة تكوين متخصص للمفتشين من قبل واضعي المنهاج لا من غيرهم.
  • لابد من مواكبة لصيقة للأساتذة من قبل المفتشين.
  • لابد من تكوين متخصص لكل المتدخلين في العملية التعليمية.
  • ضرورة دعوة لجنة المنهاج المركزية للتواصل مع الفاعلين وتكوينهم.
  • دعوة أعضاء اللجنة المركزية لتقديم شروح ضافية عن المنهاج الجديد وفلسفته عبر وسائل الإعلام.
  1. من خلال متابعتكم للممارسة التقويمية على مستوى الامتحانات الإشهادية (الجهوية والوطنية)،  إلى أي حد أُخِذت مركزية القرآن الكريم بعين الاعتبار؟

لم أتابع هاته الممارسات بسبب بعدي عنها.

  1. ما هي، في نظركم، المقترحات الكفيلة بتجويد مركزية القرآن الكريم على مستوى الممارسة الصفية تخطيطا وتدبيرا وتقويما؟

نفس الجواب رقم 9.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.