منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

وفاة العلامة محمد عجاج الخطيب الحسني

الأستاذ غفاري عثمان / وفاة العلامة محمد عجاج الخطيب الحسني

0

وفاة العلامة محمد عجاج الخطيب الحسني

بقلم الأستاذ غفاري عثمان

انتقل من دار الفناء إلى دار البقاء الشَّيخ المُحدِّث المُعمَّر *الدُّكتور محمَّد عَجاج الخَطيب الحَسني الدِّمشقي* عن عمر ناهز التسعين سنة رحمه الله تعالى وعوَّض الأمة خيرًا وإنا لله وإنا إليه راجعون.

والعلامة الأستاذ الدكتور محمد عجاج الخطيب رحمه الله تعالى ، من كبار علماء الحديث والفقه والأصول وغيرها من العلوم الشرعية، ولد سنة 1932م، في مدينة دمشق، وهو باحث في علم الحديث الشريف.

تخرج من كلية الشريعة جامعة دمشق عام 1959م، وهو يحمل الشهادة العالية، وكان ترتيبه الأول على دفعته، وتابع دراسته وحصل على الماجستير عام 1962م، وبتقدير امتياز وكان موضوع البحث *السنة قبل التدوين. ومن ثم حصل على شهادة الدكتوراه في مطلع عام 1966م، وبتقدير مشرف من جامعة القاهرة من كلية دار العلوم وكان موضوع البحث *نشأة علوم الحديث ومصطلحه**، ومع تحقيق كتاب المحدث الفاصل بين الراوي والواعي للقاضي الرَّامَهرمُزي.

المزيد من المشاركات
1 من 55

درّس في ثانويات دمشق قبل حصوله على المؤهلات العالية وبعدها درّس في جامعتها من عام 1966م، حتى عام 1980م، وفي جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية في الرياض سنة 1966م، حتى 1973م.

نال الشيخ درجة أستاذ عام 1976 م، ودرس في جامعة أم القرى في مكة المكرمة عام 1979م، ثم درس في جامعة الإمارات العربية المتحدة من عام 1980م، حتى 1997م، وبعدها أنتقل إلى جامعة الشارقة وعمل فيها حتى 2002م، عميدا لكلية الشريعة والدراسات الإسلامية وأستاذا للحديث وعلومه وكذلك لعلوم الدراسات الإسلامية عموما، وقد شغل في حياته عدة وظائفه من أهم
– وكيل كلية الشريعة بجامعة دمشق ورئيس قسم علوم القرآن والسنة بجامعة دمشق.
– رئيس قسم الدراسات الإسلامية بجامعة الإمارات العربية المتحدة.
– عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة الشارقة.
– أستاذاً للحديث والسيرة والثقافة الإسلامية في جامعة عجمان.

وقد خلف الفقيد رحمة الله عليه رحمة واسعة عدة مؤلفات نذكر منها:
1- أبو هريرة راوية الإسلام (1962).
2- السنة قبل التدوين (1963).
3- أصول الحديث وومصطلحه (1968).
4- قبسات من هدي النبوة (1968).
5- لمحات في المكتبة والبحث (1971) – وطبعة 24 (2005م).
6- المحدث الفاصل بين الراوي والواعي/تحقيق (1971).
7- التربية الإسلامية:أهدافها – أسسها- وسائلها- طرق تدريسها (1975).
8- الموجز في حديث الأحكام (1975).
9- الوجيز في علوم الحديث ونصوصه (1978).
10- أضواء على الإعلام في صدر الإسلام(1985).
11- نظام الأسر في الإسلام /بالاشتراك (1985).
12- قبسات من هدي القرآن والسنة /بالاشتراك(1980).
13- في رحاب أسماء الله الحسنى (1988).
14- في الفكر الإسلامي/بالاشتراك (1990).
15- الجامع لأخلاق الراوي وآداب السامع / دراسة وتحقيق(1991).
16- الموجز في حديث الأحكام / بالاشتراك (1998).
17- مسالك الأبصار في ممالك الأمصار/ المجلد الخامس (2002).
18- الفهرس الوصفي لكتب الحديث وعلومه(2002).

رحمه الله تعالى رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناتك ورزق الله أهله الصبر والسلون، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.