منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

تحرر من البؤس (قصيدة)

تحرر من البؤس (قصيدة)/ د. فواز عبدالرحمن البشير من سوريا

0

تحرر من البؤس (قصيدة)

د. فواز عبدالرحمن البشير من سوريا

تعانقُكَ الذكرياتُ بحزنٍ
وتلقي عليكَ العنا والكدرْ

وتلسعكَ الموجعاتُ بخبثٍ
وتصليكَ بابَ الردى والخطر

وما عادَ ينفعُكَ الابتسامُ
وما عادَ يجدي امتشاقُ الحذر

وحيداً تغرّدُ فوقَ الغصونِ
وتزعجُ بالنوحِ أذنَ القمر

تحلّقُ بينَ الغيومِ كطيرٍ
وتسقطُ كالحملِ بينَ الحفر

أما كنتَ قبلُ أميرَ الحياةِ
وكنتَ ربيعاً وكنتَ المطر

فكيفَ توغلتَ بينَ الحطامِ
ونالكَ منهُ الأذى والقذر

وكيفَ انغمستَ بنارِ الولوعِ
ولم تنتبه لمعاني الخبر

سُرِقتَ ولم تدرِ كيفَ السبيل ُ
وضعتَ بليلٍ فما من أثر

وها أنتَ تندبُ حظاً تردى
وتبكي وجوداً هوى واندحر

تذكّرْ بأنّكَ شبلُ الحياةِ
وأنّكَ ما زلتَ غصنَ الشجر

وأنكَ أنفاسُ زهرِ الربيعِ
وشمسُ النهارِ وضوءُ القمر

تحرّرْ منَ البؤسِ إنكَ حيٌّ
ودعْ عنكَ هذا الضنى والكدر

همومُكَ تمشي لبحرِ الغيابِ
وخوفكَ يمحوهُ صمتُ السحر

فلا تلتفتْ لرفيقٍ تخلّى
ولا تبئسْ من حبيبٍ غدر

و كن في انتظارِ الغروبِ وحاذر
من الليلِ إنْ لؤمُهُ قد ظهر

فإن غبتَ إنَّ الغيابَ جميلٌ
وإن عشتَ يوماً فأينَ المفر

طريقُكَ خُطَّ قبيلَ الزمان ِ
وطيفُكَ حلَّ قليلاً ومر

فودّع طيوراً تربت بحجركَ
واحمل وروداً لوجهٍ بسر

لقد طابَ وقتُكَ قبلَ الذهابِ
فوزّع على الخلقِ حلوَ الثمر

وغادر فإنَّ ضياءَكَ باقٍ
ونوركَ حلَّ بهِ واستمر

تجهّز برفقٍ لدربٍ طويلٍ
وجمع شتاتَكَ قبلَ السفر

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.