منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

بهجة الحياة “خاطرة”

فيحان نابلسي

0

بديع خلق الله يبهج النفس، عظيم آلائه تبهر العيون، وفيض نعمته يأخذ بالألباب، أما القلب فلا يسرّه إلاّ إنسان!
انسان عرف ربّه فتبيّن دربه، زكّى نفسه فصفا قلبه ونفض عن حاله عوالقها فشفّت روحه وخفّ حِمله.
حضوره رهيف، حديثه لطيف، يجلو عن النفس كدرها ويخفف عنها حملها.
لا يحبسُ مودّته حسد ولا غيرة ولا أثرة!
يعبر الحياة ولا تعبره!
يمرّ بخلق الله هونا هونا، فلا يعيب عليهم حالا ولا يرهقهم مقالا، ليس بهمّاز ولا لمّاز ولا صخّاب ولا ضجِر،
يطوف الأرض كنسمة عطرة!
سرّه كعلانيته، يُكرمُ حضورك ويحفظ غيبتك.
سلامٌ على من وافقه، أمانٌ على من خالفه.
إن رأيته لم يخطر ببالك عمرٌ ولا لون ولا عرق ولا جنس،
يتملكك احساس أنه انسان!
فإذا جمعتك به الأقدار يوما فاهنأ بصحبته واسعد، فقد أهداك حسن طالعك بهجة الحياة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.