منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

لسان الدين بن الخطيب طبيبا

لسان الدين بن الخطيب طبيبا/ د. عبد اللطيف بن رحو

0

لسان الدين بن الخطيب طبيبا

بقلم: د. عبد اللطيف بن رحو

لسان الدين بن الخطيب هو محمد بن عبد الله بن سعيد بن أحمد بن علي السلماني، كان سلفه يعرفون بقرطبة ببني وزير وهم بها أهل نباهة، وبيتهم بيت فقه ونجارهم نجار فرسان، كان جدهم الأعلى بلوشة قاضيا وهو المضاف إلى اسمه، وبه يعرف بني الخطيب، يلقب من الألقاب المشرقية بلسان الدين، وله تأليف مشهور. أخذ الطب وتعلمه عن أبي زكريا بن هذيل، وأخذ عن جماعة كابن المهنى، وغيره.[1]

جاء في ترجمته من كتاب نيل الابتهاج أنه الإمام الأوحد صاحب الفنون المنوعة والتآليف العجيبة ذو الوزارتين، وألف تآليف عديدة أكثرها في الأدب وتاريخ الطب. كان مولده سنة 713ه وتوفي مقتولا فاتح عام 776ه.[2]

ولسان الدين بن الخطيب غني عن البيان والتعريف نظرا لشهرته الواسعة وشهرة تآليفه خصوصا المؤلفة في المجال الطبي، ولقد أحببنا في باب المعرفة والعلم بالشيء أن نذكر ثلة من مؤلفاته ونستعرض منها ما وجدناه وما ذكر منها وهي:

المزيد من المشاركات
1 من 70

-المسائل الطبية

-الرجز في عمل الثرياق

-اليوسفي في صناعة الطب

-رسالة تكوين الجنين يبدو من عنوانه أنه يبحث في علم تكوين الأجنة في الإنسان عبر مراحل وهو كتاب مفقود.

-عمل من طب لمن حب وهو كتاب ضخم يقع في سفر ويبحث في مختلف الأمراض التي تصيب الإنسان وطرق معالجتها والوقاية منها، ألفه ابن الخطيب للسلطان أبي سالم المريني.

-المعتمد في الأغذية المفردة وهو عبارة عن أرجوزة تتحدث عن منافع الأغذية ومضارها.

-مقنعة السائل عن المرض الهائل أو الوفاد. انتشر هذا الكتاب في الولايات الإسلامية تحت اسم رسالة في الطاعون وأسبابه وطرق مكافحته والوقاية منه بأسلوب علمي رصين.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 10

-الفصول لحفظ الصحة في الفصول وهو كتاب يبحث في الحمية الغذائية، يقع في جزئين: جزء التعريف ويعالج فيه الجانب النظري، وجزء التصويف، ويعالج فيه الجانب العلمي في الوقاية وحفظ الصحة.

-البيطرة ويقع في سفر واحد وهو يبحث في طرق العناية بالخيول ومحاسنها وعلاج الأمراض التي تصيبها.

-البيزرة يقع في سفر واحد ويبحث في الطيور الجوارح وأنواعها وصفاتها وطرق العناية بها وهو مفقود.

-تكملة الأغراض في مزاولة الأمراض وهو مخطوط في خزانة الحاج الهادي السودي القرشي بفاس ويقع في 117 ورقة.[3]

تقول محققة كتاب مقالة مقنعة السائل عن المرض الهائل الدكتورة حياة قارة:”” وكان ابن الخطيب يعالج المرضى مجاناً وبدون مقابل خدمة اجتماعية منه لأهل الفقر والحاجة، كما أخبرنا أبو عبد الله الشقوري في كتابه “تحفة المتسول وراحة المتأمل” أنه حكى علمُ العلماء وتاج الرؤساء البلغاء، وكبير مهرة الأطباء سيدي أبو عبد الله ابن الخطيب، أنه كان ذات يوم جالسا ومعه بعض وجوه الناس، وهو إذ ذاك ينظر في الطب، فشكى إليه مريضا وجعاً وتقطيعاً ولذعا تحت السرة، وأنه يبول دما عبيطا، فسأله كم له بذلك؟ فأخبره أنه منذ زمن يسير، فحدس بذكاء فطنته وجودة عقله، وحسن إدراكه أن ذلك من حيوان سمي خاصته ذلك، فقال له: ما صناعتك؟ فقال له: أخدم في الفحص. فقال له: وفيما تشرب؟ قال: في قرعة. فأمره بكسرها، فوجد فيها ذراريح قد تفَسَّخَتْ، وهذه خاصة هذا الحيوان الإضرار بالمثانة يقرحها فيبول الدم، ولذلك يخلط منها اليسير جدا في أدوية الحصى، لتنفذ بها بسرعة وتوصلها قبل أن تغير الطباع تلك الأدوية فتضعف قواها لطول المسافة، ثم إنه بادر لعلاجه بعلاج ألصق صنعا وأغرب نوعا فكانت الراحة.””[4]


[1]  جذوة الاقتباس ج/1 ص:308-309.

[2]  نيل الابتهاج ص:445.

[3] مظاهر الثقافة المغربية ص:229.

-(أنظر أيضا) مجلة كلية التربية للبنات مقال بعنوان: المؤرخ الوزير بن الخطيب شيخ علماء غرناطة لمحمد بشير العامري وزينة داود سالم العدد:2 سنة:2016 المجلد:27 الصفحة:564-565.

[4]  مقالة مقنعة السائل عن المرض الهائل للسان الدين بن الخطيب تحقيق حياة قارة مطبعة دار الأمان الرباط الطبعة:1 سنة:2015          الصفحة:6-8-9-10.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.