منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أنا ابن الشهيد (قصيدة)

صفية الدغيم

1

 

أتبكي ؟ إنني أبكي صِغاري
بضحكتهم يُضَحَّى كلّ عيدِ
وأبكي لستُ أدري ما دموعي
أماءُ العَينِ أم نزفُ الوريدِ
على هجرِ البنين بلا رجوعٍ
وَ نَوْحِ الأمَّهاتِ على الحُدودِ
على الأحفادِ بعدَ مُضِيِّ قَرنٍ
يعيدونَ انكساراتِ الجُدودِ
على الخيماتِ حين تَهبُّ ريحٌ
تُلوِّحُ لليتامى من بعيدِ
على ثوبٍ من الأحزانِ يَبلى
ليَلقى النَّاسَ في ثَوبٍ جديدِ
على أحلامِنا ال كانت حُبالى
وكابدتِ المَخاضَ بلا وَليدِ
على الشَّامِ التي ثكلت بَنيها
على اليمنِ اليتيمِ اللاسَعيدِ
على بغدادَ إذ تَرَكَت فُراتاً
يُقاطِعُ دجلةً فوقَ الخُدودِ
لقد ماتَ الحمامُ لذاك تُنعَى
رسائلُ لم تزل قيدَ البَريدِ
فدع عيني تذوبُ مع الأماني
ال رسمتُ سَرابهنَّ على الجليدِ
وإن أجَلي أتاني قلتُ أهلاً
سأحني هامَتي وأُريحُ جيدي
لِيُرفَعَ في الأذانِ نداءُ روحي
أنا ولدُ الشَّهيدِ أبو الشَّهيدِ

 

تعليق 1
  1. Jawad sakran يقول

    كلمات نازفة تصف هول ما نعانيه على دروب الحرية

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.