منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

لحظات (خاطرة)

محمد فاضيلي

0

تنتابني لحظات من العمر.. عمر قاس قصير، يطوي أيامه ولياليه، ويعدو مسرعا كجواد بري يسابق الريح، غير ملتفت إلى ما حوله من اشباه وأشباح، غثاء كغثاء السيل، هارب نحو مستقبل غامض، وسراب واهم.. سنونو مل قر الشتاء البارد، وكآبة الاغتراب، وحن إلى الحضن الدافئ والصدر الحنون .. أو كأديب ولد من رحم الألم، ليصور بخياله الغاضب شخوصا وهمية، تعبر بحر الرواية الغامض، ولا تنهض بعده أبدا..أو كزورق يسير الهوينى، إلى حتفه، بلا شراع أو ربان، فتضيق بي الدنيا بما رحبت، وتقذف بي في قعر سحيق ما له من قرار..فأحس بانقباض شديد، واكتئاب بديد، وحزن فريد .. فيتراءى لي الفضاء، وكأنه يمشي في سواد، وينظر في سواد، ويأكل في سواد، ويغرد في سواد .. وتمر اللحظة العابرة كحلم مرعب في ليل حزين، أو كسحابة صيف عابرة، سرعان ما أستيقظ منها على وجل، ثم أطلق لعيون قلبي العنان، فينطلق الخيال، كفارس مغوار، يشق الغبار، ويتوسط الوغى، مشرعا سيف الأمل،الذي يبدد الظلام، ويعم الكون بردائه الأبيض الناصع، وجماله الأخاذ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.