منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

مدارس الحياة المتعددة (16) مدرسة الفشل

مدارس الحياة المتعددة (16) مدرسة الفشل/ د.إدريس أوهلال

0

مدارس الحياة المتعددة (16)

مدرسة الفشل

بقلم د.إدريس أوهلال

النجاح معلّم سيئ خاصة عندما يدغدغ أنانيتنا ويدفعنا للانتشاء بنجاحاتنا ويقتل فينا حاسة اليقظة، أما الفشل فمعلّم جيّد، بل معلّم قاس يجتاز لك الامتحان ثم يعطيك الدرس بعد ذلك، وفيم يُفيد درسٌ وقد فات الامتحان!؟

لا يوجد فشل في الواقع.. الفشل مجرد شعور ذاتي يتولد عن سوء فهم وتقييم لتجربة شخصية. في الحياة توجد تجارب فقط، والفشل هو إحدى أهم هذه التجارب.

لماذا الفشل معلم جيّد؟ لأن بيئته في التعلّم بيئة عاطفية عنيفة، ودروسه التعليمية دقيقة وواضحة وفعّالة، ومخرجات عمليته التعليمية تُعطيك نضجاً وتُحَفِّز نظام اليقظة عندك وترفع منسوب الفهم والإرادة.. النجاح غالبا هو إصلاح لخطأ وقع في تجربة فشل!

الفشل مدرسة وهذه أهم دروس الناجحين في مدرسته:

– تقبل فشلك بكل إيمان وثقة، ولا تضيع دقيقة من حياتك في الحسرة والحزن والندم على شيء أي شيء!

– لا تُلقي بالا لكلام الناس (الذي لا يقدم ولا يؤخر)؛ فالذين لا يتسامحون مع فشلك اليوم هم أنفسهم الذين لن يتسامحوا مع نجاحك غدا!

– كن مسؤولا ولا تُحمّل مسؤولية فشلك لغيرك.. أنت وحدك المسؤول عن فشلك!

– اِنس النتائج المباشرة للفشل وتوجه إلى المستقبل لاستئناف مسيرتك.

– استأنف مسيرتك بإقبال شجاع على المستقبل، فالشجاعة تنمو بالمبادرة، والخوف ينمو بالتردد.

– إذا فشلت ﻻ تسأل نفسك ﻣﺎﺫﺍ ﺧﺴﺮﺕ فقط، بل إسأل نفسك ﻣﺎﺫا ربحت ﺃﻳﻀﺎ، ويكفي أن تتعلّم درسا مفيداً من فشلك لتكون رابحاً.

– مكاسب الفشل غالبا لا تظهر في الحين وبشكل ملموس ومباشر.

– الخطر الأكبر لا يكمن في الفشل وإنما في عدم التحكم في الفشل، تحكّم في فشلك!

– التحكم في الفشل يبدأ بالتحكم في المشاعر المُوَلَّدَة عن الفشل، تحكم في مشاعرك!

– حلّل أسباب فشلك، وهذه قائمة بأهم أسباب الفشل: الكسل والتسرع واللامبالاة والثقة المفرطة بالنفس واستخدام العنف لحل المشاكل ومحاولة إرضاء الجميع.

– لا تكن غبياً فتجعل الانشغال بفشل الآخرين أهم من الاهتمام بنجاحك!

– الفشل أحيانا لا يتحمل مسؤوليته الأفراد وإنما المؤسسة بقيمها وقوانينها وأعرافها الميّتة والمُميتة.

– الفرص تأتي في الغالب في صورة فشل، انتبه للفرص حتى لا تضيع منك!

– لا تبرر فشلك، لست بحاجة إلى تبرير أي شيء لأي شخص!

– اِعرف عوامل النهوض بعد السقوط: القدرة على التحمل والطموح العالي والشجاعة والكفاح والإيمان والثقة.

– النجاح يُبنى بالوعي والإرادة والتحالفات والعلاقات لا بالمشاعر الجيّاشة والآمال الساذجة والنوايا الحسنة.

أما بعد، قد تخسر بيادقك التي تتقدم على الرقعة بلا عزاء، لكن قد تكون هذه الخسارة هي المفتاح لفوزك!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.