منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

الحلقة (6): “هل أخبرك رهبان الاستعمار أن اسم الرب في التوراة هو “الله”؟

أحسن القصص-مصطفى شقرون

0

أعاد القس قراءة مقتطفات الوضوء والصلاة في كتابه المقدس.. وهو يردد مرارا -وبمرارة- جملته:

– لم يخبرونا بهذا.. أبدا..

– لا عليك آدم فأكثرهم لا يعلمون ذلك.. ثق بي.. لقد حاورت عشرات الرهبان والقسيسين..

أكثرهم أوروبيون.. لا يفهمون العبرية والأرامية.. وزادهم في لغات التراجم (الإغريقية واللاتينية) لا يمكنهم من قراءة أصل الكتاب المقدس.. فلا علاقة لهاتين اللغتين بلغة أنبياء العهد القديم..

– بالظبط.. فكل الأمثلة التي أعطيتني هي من العهد القديم.. ماذا عن العهد الجديد؟

المزيد من المشاركات
1 من 92

هنا ابتسمت.. بل ضحكت وأنا اشير بأصابعي الثلاث.. إشارة إلى عهدنا..

– هل تريد الجدل؟ ألا يكفيك أصل الكتاب المقدس.. أسفار العهد القديم الخمسة؟ أليست هي الشريعة التي جاء عيسى ليثبتها.. أنسيت ما تنسبونه لسيدنا عيسى -عليه السلام- في العهد الجديد حول شريعة العهد القديم:

“لاَ تَظُنُّوا أَنِّي جِئْتُ لأَنْقُضَ النَّامُوسَ أَوِ الأَنْبِيَاءَ. مَا جِئْتُ لأَنْقُضَ بَلْ لأُكَمِّلَ” (إنجيل متى 17:5)*

– لا.. لا أبحث عن الجدل أبدا.. لكني أريد أن أعرف إن كان في الأناجيل الاربعة شيء كهذا الذي ذكرت…

– لا تخف سيدي.. تريد أن ترى كيف كان يصلي سيدنا عيسى…؟.

افتح انجيل “متى”.. الإصحاح السادس والعشرون 26.. الجزء التاسع والثلاثون 39..

فتح محب سيدنا عيسى الانجيل وقرأ على محب سيدنا محمد وسيدنا عيسى عليهما الصلاة والسلام..:

مقالات أخرى للكاتب
1 من 21

“ثُمَّ تَقَدَّمَ (أي سيدنا عيسى عليه السلام) قَلِيلًا وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ، وَكَانَ يُصَلِّي قَائِلًا:..” (إنجيل متى 39:26) **

– آه… هكذا إذا.. (! Ah.. ça )

الحلقة (1): “لا أعرف شخصية تدعى “ماري”

الحلقة(2): “ماذا قلت لخطيبتي؟”

الحلقة(3): سلمان الإفريقي

الحلقة (4).. “اختبار الصدق التام”:

الحلقة(5): “صلاة الأنبياء في التوراة والإنجيل”:

– أرأيت آدم.. لم يخبرنا الفرنسيون الذين غزونا مع رهبانهم أن صلاة سيدنا عيسى وموسى وابراهيم.. -عليهم السلام- فيها وضوء وسجود وحركات كصلاة المسلمين…

يا صديقي.. أخاف أن أخبرك بأني أطبق تعاليم سيدنا عيسى -عليه السلام- أكثر منك بكثير..

ثم ألم يخبرك الرهبان البيض.. أن اسم الرب في التوراة بلغتها العبرية القديمة والآناجيل بالأرامية.. هو “الله”..؟

ألف ولام وهاء.. (A-L-H).. ثلاث حروف أصيلة فقط.. بالعبرية (אלה).. وبالأرامية كذلك (ܐܠܗ) أي “ألف-لاميد-هيه”.. ألف ولام وهاء..

لا توجد في مخطوطات التوراة الأصلية لا God ولا Dieu ولا Dios..

– نعم أخبرتني “ميلين”.. كنت سأسألك..

أخذت الهاتف النقال وأريته ما أريت خطيبته.. واكتشف بأم عينه اسم “الله” في المعجم الكنسي الأرامي.. وفي التوراة الأصلية.. لا في النسخ المترجمة التي لم تتورع في إخفاء اسم “الله” (انظروا الفيلم)

وما كان منه إلا أن ردد في غضب..

– آه.. هكذا إذا..

Ah..ça!!

لماذا خبأوا عنا هذا؟ لماذا؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.