منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

يا خالِقَ الأكوان (قصيدة)

حموده الجبور

0

ربّاهُ جافِ الأرضَ عن جَنبيّا
وارأفْ بِضَعفي حينَ أُبعَثُ حَيّا

قَرُبَ المَعادُ وخِلتُني في غفلَةٍ
فلقَدْ بلَغْتُ منَ السِّنينِ عِتِيّا

أرتاعُ حينَ الآيُ يطرُقُ مسمَعي
ولِحَسرَةٍ لِلنَّفسِ بِتُّ نجِيّا

لم يألُ ذِكرُكَ يحتويني كُلّما
أدركتُ أنّكَ لن تكونَ نَسِيّا

ربّي أتيتُكَ مُذعِناً لا أنثني
عن طَرْقِ بابِكَ بُكرَةً وعَشِيّا

المزيد من المشاركات
1 من 105

يا خالِقَ الأكوانِ هبني فُرصَةً
كيلا أكونَ بِشَقوتي مَنْسِيّا

حاشاكَ ربّي أن تُعاقِبَ تائِباً
رُحماكَ ربّي أن أكونَ عَصِيّا

لا غرْوَ من عَوَزٍ وقِلَّةِ حيلَةٍ
أن يقصِدَ العَبدُ الفقيرُ غَنِيّا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.