منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

أيها القلم (خاطرة)

محمد فاضيلي

0

 

أيها القلم البئيس، الجاحد التعيس، الغادر للجليس، والعاقر للأنيس، قد خنت العهد، وجفوت الود، وأسأت الرد، وأحكمت السد..ما استطعت أن تنفذ للأعماق، وتترجم ما يختلج فيها من أشواق، وتسمو بما يعتصر فيها من لواعج وأذواق، وهنات البون ووحشة الفراق..

ألا تطرق الأبواب، المشرعة للأحباب، فتنطق الصواب، وتبعث الجواب، لمن يعقل أو يهاب، ويركن العتاب..

نفس عليلة، تجتر مرارة الألم، و وجفاف القلم، وعجمة الكلم، وسطوة الظُّلم، وقلب جريح، يود أن يبوح فيستريح، يئن أنين التكالى والأيتام، يطوي بين جوانحه ما عجزت عن فهمه الأفهام، وقصرت عن تحقيقه الأحلام..وعين تبكي أسى الحنين، على ما راح من أعوام وسنين، فتذرف الدمع الحزين، وترقب النصر المبين..

غرابة في النفس، وكآبة في الغرس، ومرارة عيش في دنيا الفزع والاضطراب، وسراب يفقد الصواب، ويظمئ اللباب، ويفرغ ما في الجراب..

المزيد من المشاركات
1 من 19

فشل وركود، شلل وجمود، علل وقيود، في زمن الخراف والانحراف والانجراف، والشذوذ..

كلمات تأبى التدفق والانصياع، وأفكار ما دان لها الشراع، وسيل جارف بلا انقطاع، يغرق البقاع ويذكي الصراع ويجلب الصداع..

جفون تتمدد يائسة بعدما هجرها الوسن، وانفاس تكاد تختنق بأحمال وأثقال قد لفظها الزمن، وشيب ينذر بالنهاية، وعقل لما يشبَّ بعد، قد اغوته الغواية، وأفقدته الدراية وألزمته الوصاية، بأن يكمل الحكاية..

عبارات تغلي تحت الركام ، وبين الزحام، تنساب ساخنة، تنط هاربة من بين صحائف داكنة، بلا ترو أو تفكير،  وأقلام خائنة، ترفض  الإقدام ، والاهتمام والالتزام بالنظام، والاحترام لسيبويه والخليل، والإمام..

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.