منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

استكتاب: الخطاب المقدماتي في كتب التفسير

0

ديباجة

    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على مولانا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.

وبعد؛

     يعرف جيرار جينيت المقدمة بأنها كل أنواع النصوص الممهدة لنص ما، أو الملحقة به التي هي بمثابة خطاب حول هذا النص. بينما يذهب عباس رحيلة إلى جعل المقدمة جزءا من كتاب أو طائفة مستقلة من كلام المؤلف، لكنها لا تنفصل عن مضمون الكتاب، وموضوعه، والغرض منه. أي أن وظيفتها الأساسية أن تقدم للقارئ ما ينفعه حول ذلك الكتاب.

هذا وللمقدمة عناصر في الثقافة العربية الإسلامية لا تخرج عنها، وأن عدم مراعاة تلك العناصر يجعل الكلام غير مرتب، ويجعل الخطاب غير منسجم، بيد أن هناك من يجعل المقدمة مقالا يقدم به المؤلفُ أهم المبادئ والأدوات المنهجية التي يسترشد بها في تأليف ذلك الكتاب. في حين يرى صاحب كتاب عبقرية التأليف العربي أن المقدمة هي كل أنواع النصوص الاستهلالية التي تبتكر خطابا سابقا، أو لاحقا لنص ما.

المزيد من المشاركات
1 من 10

والناظر في مقدمات كتب التفسير يسجل اختلاف مادتها مضمونا ومنهجا، ذلك أن كل مفسر يملك مقاصد وأغراض من تأليف ذلك التفسير، مما يجعله يستدعي منهجا يراه سليما يقترحه لبيان مراد الله تعالى من كلامه، فيجعل المقدمة خزانا للنصوص.

إن هذا الفهم هو الذي ارتضاه جمهور المفسرين، سيما الذين أفردوا لتفاسيرهم مقدمات نفيسة أفصحوا فيها عن عنوان الكتاب، أو اقترحوا عناوين أخرى وتركوا للقارئ حرية الاختيار، ثم أبانوا السياق العام الذي صُنف فيه هذا التفسير، مع تحديد الاتجاه الذي غلب على هذا التفسير. وذكروا طرقهم في تلك النقول الواردة عن المفسرين الأوائل…

ومما تقدم من إلمامات عاجلة حول أغراض المفسرين ومقاصدهم، وكذا مناهجهم وأدوات اشتغالهم في كشف معاني مراد الله تعالى وتأويل كلامه، ارتأى فريق بحث في الأدب واللسانيات التابع لمركز ابن النفيس للدراسات والأبحاث معالجة جملة من الإشكالات تنتظم تحت:

المحاور الآتية:

المحور الأول: دلالة العنوان بين مقتضى حاجة المفسر وآفاق تلقي القارئ.

المحور الثاني: إشكال التأويل والتفسير ومسارهما التاريخي في الخطاب المقدماتي في كتب التفسير.

المحور الثالث: سؤال المنهج وكيفية اشتغال أدواته الإجرائية في الخطاب المقدماتي في كتب التفسير.

مقالات أخرى للكاتب
1 من 28

المحور الرابع: رحلة المعنى في الخطاب المقدماتي ومقاصد المفسرين عبر السيرورة التاريخية.

المحور الخامس: عناصر الخطاب المقدماتي للتفسير في ضوء القراءات المعاصرة للقرآن الكريم.

 

شروط المشاركة في الكتاب الجماعي:

  • أن يندرج البحث ضمن المحاور المقترحة.
  • الالتزام التام بضوابط البحث العلمي المتعارف عليها أكاديميا.
  • ألا يكون البحث نشر أو قدم للنشر لجهة أخرى، وألا يزيد عدد صفحاته عن 20 صفحة.
  • الخط المعتمد وحجمه:Traditional Arabic ، 16 في المتن، و12 في الهامش.
  • التباعد بين الأسطر 1.25، وبين الفقرات:1.5.
  • توضع الإحالات في كل صفحة مع الالتزام التام بترتيب بيانات التوثيق كالآتي: اسم الكتاب، صاحبه، المحقق إن وجد، رقم الطبعة وتاريخها، دار النشر، الصفحة، أو الجزء والصفحة.
  • يذيل البحث بالمصادر والمراجع مرتبة ترتيبا ألفبائيا.
  • تخضع جميع البحوث للتحكيم من قبل لجنة علمية متخصصة.

مواعيد الإنجاز:

  • تلقى البحوث كاملة في أجل أقصاه 30 شتنبر 2021م.
  • الإشعار بالقبول النهائي للبحوث وإرسال شهادات المشاركة: 15 أكتوبر2021م.
  • ترسل جميع البحوث إلى البريد الآتي:tafssir@gmail.com

التنسيق العلمي للكتاب الجماعي:

الدكتور. عبدالرحيم الإسماعيلي.

الدكتور. هشام بن حميدان.

الهيأة العلمية والاستشارية للكتاب الجماعي:

  • الدكتور عبدالله رشدي أستاذ التعليم العالي، تخصص: اللغة العربية وعلومها بجامعة القرويين، مؤسسة دار الحديث الحسنية/ الرباط.
  • الدكتور حسن عزوزي أستاذ التعليم العالي، تخصص: التفسير وعلوم القرآن بجامعة سيدي محمد بن عبدالله/ فاس.
  • الدكتور محمد قجوي أستاذ التعليم العالي، تخصص: التفسير وعلوم القرآن بجامعة محمد الخامس/ الرباط.
  • الدكتور محمد أبو يحيى أستاذ التعليم العالي، تخصص: التفسير وعلوم القرآن بجامعة ابن زهر، كلية الشريعة أيت ملول/أكادير.
  • الدكتور مولاي عبدالمالك الداودي أستاذ التعليم العالي، تخصص: أدب قديم والمناهج النقدية المعاصرة، جامعة ابن طفيل/ القنيطرة.
  • الدكتورة منجية السوايحي أستاذة التعليم العالي، تخصص: التفسير وعلوم القرآن بجامعة الزيتونة / تونس.
  • الدكتور سعيد العوادي أستاذ التعليم العالي، تخصص: البلاغة القرآنية بجامعة القاضي عياض/ مراكش.
  • الدكتور رشيد لعلالمة أستاذ التعليم العالي، تخصص: العقيدة والفكر الإسلامي بجامعة محمد الخامس/ الرباط.
  • الدكتور إبراهيم ندين أستاذ التعليم العالي، تخصص: اللغة العربية وعلومها، بجامعة القاضي عياض/ آسفي.
  • الدكتور عبدالرحيم الراشدي أستاذ التعليم العالي، تخصص: أدب قديم والمناهج النقدية المعاصرة، جامعة محمد الخامس/ الرباط.
  • الدكتور عادل فائز أستاذ التعليم العالي، تخصص: اللغة العربية وعلوم القرآن، بجامعة ابن زهر/ أكادير.
  • الدكتور عبدالرحيم الإسماعيلي، تخصص: التفسير وعلوم القرآن، مؤسسة دار الحديث الحسنية / الرباط.
  • الدكتور هشام بن احميدان، تخصص: اللغة العربية وعلومها، جامعة محمد الخامس/ الرباط.
  • الدكتور عبدالله شكربة، تخصص: التواصل والحجاج، جامعة ابن طفيل/القنيطرة.
  • الدكتورة فاطمة أخدجو، أستاذة التعليم العالي، تخصص: اللسانيات، بجامعة القاضي عياض/ مراكش.
  • الدكتور عبد الصمد المساتي، تخصص: أصول الفقه ومقاصد الشريعة، جامعة سيدي محمد بن عبد الله/ فاس.

موقع المركز: https://centre-iner.com/istiktab/

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.