منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

فلسطين.. (قصيدة)

ابتسام فاضيلي

0

كم تألمت
وكم بكيت
عند سماعي
بالكارثة،
وهل يجدي البكاء
على ماسة تتعذب
من جهل الجهلاء
فلسطين في المزاد
والأطفال يموتون
ويدفنون
دون عزاء
وأعداء لنا توحدوا
مع ذئاب
وأشرار هم البلد
شكوت الى الرحمان
همي
ومن غيره يشفي
من الأدواء
تمنيت لو أن لي
قوة
لأفديك بالنفس
والدماء
ولكنني مجرد
عصفورة
لا تعرف سوى
الغناء
انتمي الى أمة
لها في العز إباء
لكنها لا تعرف الآن
سوى الطمع
والصراخ
والعواء
قلت يا عزيزتي:
صبرا
ففي القوم
عزاء
لم لا يساندونك
وانت في
بحر البلاء
لكن لا تحزني
فشهداؤك
ينعمون
ويمرحون
في السماء
لا تقنطي
من رحمة الله
سينصرنا
وهو القادر
على فعل ما يشاء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.