منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

بشر و شجر 

بشر وشجر / فيحاء نابلسي

0

بشر وشجر 

بقلم: فيحاء نابلسي

قال لي جدّي يا ابنتي الناسُ أجناس
بعض الناس يُحسنون صحبة الشجر
يطبطبون عليها، يتفقّدون حالها
كيف أصبحتِ وكيف أمسيتِ
وهل مرّ بك الليلةَ القمر؟
يُسنِدون رؤوسهم لجذعها
يسامرونها
اروي لنا حكايات السحب العابرة
وقصص العصافير والرياح.
وعندما يتأخر السحاب يسوقون لها الماء لترتوي
يزيلون عنها أوراقها الصفراء، يربتون على أغصانها ويهمسون
عمّا قريب لتُصبِحنّ يانعة، لا تجزعيّ.
بعض الناس يحبون الشجر
يحتفون بثمارها ويشكرون.

يا ابنتي الناس أجناس
بعض الناس لا يرون في الشجر سوى الثمر
بالعصا يجنون خيرها
يُسندون ظهورهم لجذعها يتفيّؤون ظلالها ويغطّون في سبات
لا يسمعون وجيب نبضها
لا يبصرون أوراقها الصفراء
وإن عطشت يتمتمون
غداً يمرُّ بك السحاب فترتوي
وإن أعياها اليباب لوّوا رؤوسهم ومضوا
فالأشجار كلّها عندهم سواء
للجمر تنفع إن لم تكن لغاية الثمر ّ
النّاس يا ابنتي أجناس
ولكن اسمعي
لا يُحسنُ صحبة البشر
من لا يُحسنُ صحبة الشجر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.