منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

مقاصد الشريعة… الأصول اليونانية

مقاصد الشريعة... الأصول اليونانية/ الدكتور عبد الله الجباري

1

مقاصد الشريعة… الأصول اليونانية

بقلم: الدكتور عبد الله الجباري

 

أشار المفكر الكبير طه عبد الرحمن إلى الجذور اليونانية للتعريف الوظيفي للمصلحة. وأحال على كتاب “الأخلاق إلى نيقوماخوس”.

وذكر أن هذا الكتاب كان متداولا بين الفلاسفة المسلمين. وكان متداولا عند غيرهم. ومن غير المستبعد أن تكون بعض أفكاره قد نفذت إلى أصول الفقه عن طريق المتكلمين.

وتحشية على هذا الكلام. قال الدكتور طه عبد الرحمن ما نصه: (ولعل بعض الدارسين الذين رُزقوا الاتساع في الأفق العلمي يتولون البحث في مناحي تأثير منطق اليونان وفلسفتهم الأخلاقية في تأسيس علم المقاصد).

قلت: في مناقشات سابقة. بينت لبعض العاطفيين الذين يتوسعون ويوسعون علم المقاصد. ويبذلون جهدا لإظهاره علما إسلاميا خالصا نشأة وتوسعا. أمرين اثنين:

أولهما: إن المقاصد في الأصل ليس علما تخصصيا دقيقا كغيره من العلوم الشرعية. وأنه لا يعدو كونه (ثقافة) عامة، يعرفها ويتقنها القاصي والداني.

يؤيد ذلك ويعضده أنه من العلوم والمعارف المشاعة بين الناس في حدهم الأدنى من الإدراك والفهم، وهذا ما دندن حوله الشاطبي أحين تحدث عن مبدأ (أمية) الأمة.

ثانيهما: بينت أن المقاصد عموما ليست خاصة بالمسلمين. وإنما هي من المشترك الإنساني. لذا نجد لها أصولا في المتن اليوناني. وأوردت في منشور فايسبوكي نصوصا من كتاب أرسطو. وبعد ذلك بينت في منشور فايسبوكي آخر حضور المقاصد في المتن الفلسفي الإسلامي عند ابن سينا وابن طفيل والتوحيدي وغيرهم. وقد احتفل بهذا المنشور كثيرون. وتولى موقع أنتلجنسيا مشكورا نشره.

وقد نبهت إلى النواة اليونانية والفلسفية للمقاصد قبل أن أطلع على هذه الحاشية الطاهائية. بل لعلني نبهت إلى ذلك قبل كتابته لها. لأن كتاب التأسيس الائتماني لم يحرر مقدمته إلا في فبراير 2022.

وأضيف هنا مسألة أخرى. وهي أن المقاصد والفكر المقاصدي والنظر المقاصدي من المشترك الإنساني بين ذوي العقول سواء كانوا فلاسفة أو أميين أو بينهما.

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

تعليق 1
  1. د. جمال يقول

    المقال يخلط على الاغلب بين مذهب مراعاة النتائج او العواقب Consequentialism في فلسفة الاخلاق الغربية وبين مقاصد الشريعة الاسلامية. العلم الشرعي الاخير اخص من مذهب العواقبية لانه تأسس بعد نزول الشريعة وبسببها. علم مقاصد الشريعة ايضا يعتمد على مجموع النصوص القطعية لاستكشاف اسرار الشريعة وليس على العقل المجرد، وحجة الاسلام الغزالي يجعل من اخلاص وتوحيد العبودية المطلقة لله تعالى باعتباره المقصد الاسمى للشريعة، وبالطبع ليس نقلا عن الفلسفة اليونانية !

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.