منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

إصدار جديد: “تأملات في زمن كورونا” للأستاذ أحمد لعيوني

محمد فاضيلي

0

تأملات في زمن كورونا:

إصدار جديد للكاتب والباحث المزابي المتميز الأستاذ أحمد لعيوني..

كتاب صغير الحجم، جيد الإخراج، غني الفائدة، في مئة وبضع صفحات..

يجمع مقالات نشرها في عدد من المواقع الإلكترونية والصحفية زمن الحجر الصحي (وعددها أحد عشر مقالا بالإضافة إلى مقدمة يسبقها تقديم للدكتور عبد المجيد نوسي)

عنون المقالات ب:

المزيد من المشاركات
1 من 22

* التداعيات النفسية في زمن كورونا

* المعاناة النفسية عند كبار السن

* المرونة النفسية والترميم السيكولوجي

*دور القراءة في تنمية الشخصية.

* شبكات التواصل الاجتماعي

*ظاهرة فيسبوك

*هل يعيد وباء كورونا إلى مدينة ابن أحمد دورها الطبي

مقالات أخرى للكاتب
1 من 81

*الحفاظ على الذاكرة المحلية في زمن كورونا

* كيف سيصبح سلوكنا بعد كورونا

* إنقاذ الدخول المدرسي في زمن كورونا

*هل من مفعول لتطبيق”وقايتنا” ضد كورونا

المقالات الإحدى عشر تتميز بالاحترافية والجدية والموضوعية والدقة في التحليل والتركيب والتوجيه والإحاطة بالموضوع من كل جوانبه، بالإضافة إلى الإفادة والإمتاع للقارئ المتلقي..

وهي وإن كانت مظروفة بالجائحة التي اصابت المغرب والعالم والإجراءات الاحترازية المتخذة من طرف الحكومات للقضاء عليها والحد منها، واهمها الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي، فإن افكارها تمتد لتشمل الحياة الاجتماعية العادية وما قد يصادف الفرد والمجتمع من ازمات وكوارث في قادم الأزمان..وبالتالي فهي مقالات خالدة لا تموت أبدا..

القاسم المشترك بين المقالات هو كيفية استغلال وقت الحجر الصحي وما بعده فيما يعود على القارئ بالنفع، تفاديا لما قد يصيبه من أمراض نفسية جراء الفراغ والعطالة عن العمل والخوف من العدوى ومتابعة الأخبار المفزعة على القنوات الفضائية ووسائل التواصل الاجتماعي..

يقول في مقدمة الكتاب :”تمثل المقالات المدرجة في هذا الكتاب بعض المعطيات التي استقيتها من ملاحظاتي الشخصية لما يدور في المحيط. وهي استنتاجات لما كانت تصدره وسائل الإعلام…خلال فترة …الحجر الصحي…هذا الوضع فرض التزام رقعة مكانية ضيقة، لكن ترك إمكانية التفسح في الزمن، لتوفر الوقت الشاغر، مع إمكانية الاستفادة منه، كل حسب اهتمامه، وانطلاقا من مجال تخصصه” ص١٣

وقد تطرق إلى كيفية التعامل مع افراد الأسرة الذين فرض عليهم الحجر المكوث طويلا في البيت ومنهم كبار السن والابناء..مركزا على ضرورة الاتصاف بالمرونة النفسية التي عرفها بكونها” ظاهرة نفسية تمكن الشخص الذي أصيب بصدمة في حياته من تخطي الحدث، وتفادي حالة الإحباط وإعادة ترميم نفسه”

وحسب الدكتور ناصر الدين أبو حماد”هي القدرة على مواجهة الشدائد والصدمات والتهديدات والاحداث الضاغطة التي تخلفها الأزمات الطبيعية او البشرية والتغلب عليها والخروج منها بطريقة سلسة تعيد الشخص الذي تعرض لها إلى الوضع الطبيعي والسوي”

كما تحدث عن شبكات التواصل الاجتماعي واهمها الفيسبوك وتاثيرها النفسي والاجتماعي مفصلا في تاريخ وظروف إنشائه وتداعياته واضراره وتاثيراته داعيا إلى الحذر من استعماله واستخدامه في ما يعود بالنفع..منتقدا بعض الوسائل الاحترازية التي التجات الدول والحكومات إليها ومنها تطبيق وقايتنا، واثر الجائحة على الدخول المدرسي، وما كان ينبغي على السلطة المحلية من استعداد ومنه فتح المستشفى الجهوي لداء السل والذي تم إغلاقه لسنوات..والمحافظة على بعض البنايات التاريخية بدل هدمها..

كتاب قيم يستحق القراءة والتتلمذ عليه..وتاملات عميقة ووازنة..وافكار ونصائح قيمة تتطلب التنفيذ والاخذ والعمل بها..

محمد فاضيلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.