منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

نأيتَ وخَلَّيتَ الزمانَ مُعطَّلا

نأيتَ وخَلَّيتَ الزمانَ مُعطَّلا/ صفية الدغيم

0

نأيتَ وخَلَّيتَ الزمانَ مُعطَّلا

بقلم: صفية الدغيم

نأيتَ وخَلَّيتَ الزمانَ مُعطَّلا

يحاولُ طيفاً لا استدامَ ولا انجلى

ألوذُ بصَبرٍ عنكَ لا أستطيعهُ

كسُنبلةٍ خضراءَ تحضنُ مِنجَلا

وقد كنتَ للقلبِ المتيَّمِ نبضَهُ

وآخرَ من يرجو لقاهُ وأوَّلا

أتيتُكَ محمولاً على ريشِ طائرٍ

وعدتُ بما يحني الجبالَ مُحمَّلا

كأنَّ الجَوى لم يدرِ إلا بمهجتي

فكانت لهُ إذ كان أرضاً ومنزلا

وما عشتُ ما أنسى بهِ مُرَّ ما مضى

فما كادَ يحلو الدهرُ حتى تبدَّلا

لعينيهِ حسنٌ ناطقٌ كُلَّما حَكى

سَبى السَّمعََ ما أحلاهُ حُسناً مُرتَّلا

أبِالضوءِ أم بالماءِ يمسحُ وجهَهُ؟

فما لاحَ إلا كانَ أبهى وأجمَلا

لماذا يُمنِّيني برحبِ سمائهِ

ويتركُني في البعدِ طيراً مُكَبَّلا

وأصعبُ يُتمٍ لو خَبِرتَ مرارَهُ

يكابدُهُ من عاشَ قبلُ مدلَّلا

فهل منهُ يُدنيني رجائي الذي كَبا

وحُلمي الذي قبلَ النَّفيرِ تَرجَّلا؟

ولو كان في عُمرِ المَشوقِ بقيَّةٌ

تعينُ على طولِ المسيرِ لأكملا

و لكنَّ موتي حانَ هل ستردُّهُ ؟

وهل سوف تدعو الله أن يتأجَّلا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.