منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

صمت القصور يسقط الأقنعة الزائفة

صمت القصور يسقط الأقنعة الزائفة/ عبد الفتاح العويسي

0

صمت القصور يسقط الأقنعة الزائفة

عبد الفتاح العويسي

بعد مرور عدة أيام… على جرائم العدو الصهيوني… في مسرى محمد صلى الله عليه وسلم… و”مركز مركز البركة” المسجد الأقصى المبارك… ومدينة بيت المقدس… ولا نسمع إدانة واضحة أو حتى خجولة… لتلك الجرائم… من الرئيس/الملك/الأمير الذي تتعاون بلاده مع هذا العدو المغتصب… وتقيم معه علاقات… علنية أو سرية… بل ويبلع لسانه الذي كان يطلقه في السابق مدغدغا عواطفنا… في كل شاردة وواردة… والآن يصمت صمت القبور… ويترك الأمر إلى وزارة خارجيته… فتصدر بيانا هزيلا ضعيفا لا يتضمن اي ادانه… في المقابل… وقبلها بأسابيع معدودة… يسارع قادة تلك الدول المطبعة مع الكيان الصهيوني… من ملوك ورؤساء وأمراء… بإدانة العمليات البطولية التي قام بها الشباب الفلسطيني في تل أبيب… ووصفوا هذه العمليات البطولية… بأنها “عمليات إرهابية”… وأرسلوا التهاني لرئيس الكيان الصهيوني… في ذكرى إحتفالاته … باغتصاب الأرض المقدسة المباركة… في مايو 1948… وتمنياتهم ب “رفاهية وازدهار شعب إسرائيل”…

عندما يحدث هذا… فأعلم أن هذه الدولة/المملكة/الإمارة شريكة مباشرة في تلك الجرائم التي أقترفها/ويقترفها العدو الصهيوني في الأرض المقدسة المباركة… وأننا أمام إنقلاب حقيقي يجري في تلك الدولة/المملكة/الإمارة… بدرجة 180 درجة… له تداعياته الخارحية والداخلية… وعلينا ان نتوقع منها ما لا يتوقع… خاصة عندما تقدم المصالح على المبادىء والقيم والأخلاق والمقدسات… وتصبح مصالح الدولة القطرية (بضم القاف) وإقتصادها… أهم من الأخلاق والمبادئ والقيم والمقدسات… على طريقة ميكافلي… “الغاية تبرر الوسيلة”…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.