منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

هي الفصحى (قصيدة)

هي الفصحى (قصيدة)/ محبوبة هارون

0

هي الفصحى (قصيدة)

بقلم: محبوبة هارون

جنودُ الخير يسبقُها ضياها

ونور البدر بعضٌ من سناها

جنودٌ في دروب الحق تسعى

المزيد من المشاركات
1 من 100

لدين الله قد وهبتْ خطاها

قلوب من صفاء لا تبالي

بأعداء تبدد في قواها

وكل مرادها غرس المعالي

ووحدتنا ونهضتنا مناها

على الإسلام جندُ الحقد تترى

ووحدةُ أمتي قدّت عُراها

وفصحانا مؤرقة تعاني

وخاصم عينَها نومٌ جفاها

تهيبُ بأهلها فالخطبُ يدنو

وسربُ البوم ينعق في حماها

بنوها غرهم زيف الأماني

فعقّوها وما لبّوا نداها

وظنوا أنها مُنيَت بعِقم

وأن الدهرَ حزنا قد طواها

ولكن الحبيبة في كتاب

بأجمل حلة نسجت كساها

بإعجاز بعلم في بيان

هي الفصحى تتيه بما حباها

فبالقرآن تحيا في شموخٍ

فسبحان الذي أعلى عُلاها

يهبُّ نسيمُها من عاشقيها

يموتُ بغيظه من قدْ رماها

تَرى الفُصحى تغرّدُ في حبور

إذا نطق الذي يحمي حماها

دعته لعرشها حتى اعتلاه

فكم بالحب هامَ وكمْ دعاها

يرتّلُ باسمها كُبرى المعالي

ويعزفُ لحنَها يدري بناها

يطوف بعقله شرقاً وغرباً

يجوب الروضَ ينهلُ من شذاها

جنودٌ يصدقون الله عهداً

وتجري في عروقِهِمُ دماها

رجالٌ قد تبارَوا في هواها

حبيبتُهم فما عشقوا سواها

تعالى من رعى للضاد أسدا..

فهم سيف به أردى عداها

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.