منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

بيان اتحاد علماء الأزهر بشأن أحداث القدس وحي الشيخ جراح

منار الإسلام

0

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن تبع هداه.

﴿أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ﴾ [الحج: 39]

فقد كشف الصهاينة عن وجههم الإجرامي القبيح؛ فأقدمت قواتهم على اقتحام المسجد الأقصى المبارك، وحصار حي الشيخ جراح في محاولة للاستيلاء عليه، معتدية على المصلين والمعتكفين والنساء، وسمحت بدخول المخربين (المستوطنين) مستخدما الأسلحة المحرمة دوليا، حتى فقد العديد منهم أبصارهم، كما قام الاحتلال الصهيوني بقصف قطاع غزة مما تسبب في قتل ما يزيد على خمسة وعشرين إنسانا منهم تسعة أطفال حتى كتابة البيان، ويقابل ذلك صمت عربي وإسلامي ودولي تجاه ما يحدث، والاتحاد يستنكر ذلك، وعليه فإن الاتحاد يؤكد على ما يلي:

أولًا: يتوجه الاتحاد بخالص التحية والإجلال والتقدير، للمرابطين في ساحة الأقصى وحي الشيخ جراح وسائر أرض فلسطين المباركة، إذ هم عنوان الصمود ورمز التضحية والفداء والجهاد والرباط؛ كما يشد على أيديهم، ويقف معهم في مواجهة العدو الصهيوني ورد عدوانه على المقدسات والحرمات.

ثانياً: يدعو اتحاد علماء الأزهر أهل القدس وفلسطين إلى النفير العام لحماية المسجد الأقصى وسائر المقدسات والأحياء في القدس الشريف في الأرض المحتلة جمعا فلا عذر لقادر في تخلفه وقعوده عن نصرة إخوانه والمسجد الأقصى.

ثالثًا: يطالب الاتحاد الشعوب الإسلامية وأحرار العالم بالجهاد بالمال ودعم المقاومة والتحرك إلى الميادين احتجاجا على العدوان الصهيوني على المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والوقوف احتجاجا أمام سفارات الكيان الصهيوني وسفارات الدول الداعمة له.

رابعًا: يطالب الاتحاد العلماء والأئمة والدعاة بحشد الأمة وبيان الواجبات الشرعية نحو القدس والقنوت في الصلوات.

خامسًا: يدعو الاتحاد الحكومات العربية والإسلامية بإلغاء عملية التطبيع لأنها خيانة لله ورسوله والأمة، ويدعوهم لتصحيح الخطأ بنصرة القضية الفلسطينية.

سادسا: يطالب الاتحاد المجتمع الدولي بإنصاف الشعب الفلسطيني بحق العيش على أرضه وإقامة دولته المستقلة عليها وعاصمة القدس كاملة، وعدم الاعتراف بشرعنة الاحتلال.

اتحاد علماء الأزهر الشريف

صادر في يوم الثلاثاء 29 رمضان 1442 هـ الموافق 11 مايو 2021م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.