منار الإسلام
موقع تربوي تعليمي أكاديمي

عكاز ليام (قصيدة زجلية)

عكاز ليام (قصيدة زجلية)/ شعيب البطار

0

عكاز ليام (قصيدة زجلية)

بقلم: شعيب البطار

شڴيت شعاب الدنيا من زمان
ومن غدر لحباب
شربت شربة
وشڴيت في لقهر طرقان
ومن لهم غزلت كبة
ودموع الصبر تجري ويدان
وللهروب ما لڴيت سبة
عكاز ليام
في الشدة ليا عوين
ملكني في هواه
وسكنت محرابو
عكاز ليام
ريشة وموال حنين
يرسم الطريق
ويضوي على جنابو
ڴالوا لعوام
الصديق في الشدة متين
والحبيب للي مني
ما نزبر كتابو
عليه نوكي
وبه تشوف العين
عكاز ليام كريم
دقيت اليوم بابو
فتح بواب الخير
ولا غاني في الحين
كريم لفعال
ما يرد حبابو
وهكذا كانت الفرحة
ماليها حدود
وكان السعد وكان الجود
وفي رمشة عين
غابت الفرحة
من العين
وركبت ليام على ليام
ولفظتني في الحين
شكون انت ..واش تكون
كانت حلمة
غابت البسمة معاها
ما قريت فرحة
ما زممت كلامها
واليوم…
أنا بين صهد
الدنيا ونيابها
مجلي بين شعابها رواسي
سهرت الليل
وطار نعاسي
ما كسبت نقرة
ما غبر نحاسي
تبدلت الوجوه
وما عرفت راسي
ما شربت فرحة
ما عمرت كاسي
ما كسبت دنيا
ما لبست صوفها
بين حروب ليام
وبين سيوفها
وسعد السعود
غاب أو ما جا
ما درت طيلة
ما قضيت حاجة
يمكن الهم للي كان يحبو
كبر ومشى
يمكن عكاز ليام رشا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.